التوفير في استهلاك 660 مليون دولار من الخام عبر تدشين الوحدات الجديدة بمحطة بوشهر

بوشهر / 10 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اعلن مساعد رئيس الجمهورية، رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية "عل اكبر صالحي"، توفير ماقيمته 660 مليون دولار في مجال استهلاك النفط الخام من خلال تدشين الوحدات الجديدة الثلاث في محطة بوشهر النووية (جنوبي البلاد).

واوضح صالحي خلال كلمته اليوم الاحد بمراسم صب الخرسانة في الوحدة الثانية لمحطة بوشهر النووية : ان الصناعة النووية من الطاقات النظيفة؛ حيث يمكن من خلال انتاج الف ميغواط من الطاقة النووية منع انتشار 7 ملايين من الغازات الملوثة.
ونوه صالحي الى ان المرحلتين الثانية والثالثة لمحطة بوشهر ستدخلان الخدمة خلال العامين 2025 و2027؛ مؤكدا ان بتدشين هاتين المرحلتين سيتم الحؤول دون انتشار ما يزيد عن 21 مليون طن من الغازات الملوثة.
وتطرق مساعد رئيس الجمهورية الى معاهدة باريس، قائلا : ان هذه المعاهدة تنص في احد بنودها على ضرورة الحدّ من انتشار غازات الدفيئة؛ مبينا ان استخدام الطاقة النووية من شانه ان يساعد في تحقيق هذا الهدف.
وتابع، ان المحطات التي تعمل على الوقود الاحفوري تحتاج الى 11 مليون برميل من الخام لانتاج الف ميغواط من الطاقة الكهربائية سنويا.  
واكد، ان باستخدام الوحدات الثلاث في محطة بوشهر سيتم التوفير في مجال استهلاك 33 مليون برميل من النفط الخام؛ الامر الذي يضاعف التبرير الاقتصادي لمثل لهكذا مشاريع.
وفي معرض التنويه بالانجازات المحققة لدى محطة بوشهر النووية، صرح رئيس منظمة الطاقة النووية، ان جميع اقسام هذه المحطة اصبحت محلية اليوم ويتم سنويا تزويدها بالاجهزة والقطع الجديدة بواسطة الخبراء المحليين ايضا.
واضاف، ان محطة بوشهر تضم حاليا 2000 من الخبراء والقوى العاملة المختصة والاسنادية المحلية.
وشدد صالحي، بالقول : ان محطة بوشهر تتمتع بامن شامل وذلك باشراف مستدام من قبل القوات المسلحة الايرانية؛ فضلا عن معايير السلامة فيها والتي تم الاطمئنان بشانها بمراقبة المؤسسات الدولية.  
وفي جانب اخر من تصريحاته، اشار رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية الى تعاون دولة روسيا "الصديقة والشقيقة" مع ايران في دعم مسيرة الصناعة والتقنية النووية داخل البلاد؛ معربا عن تقديره لروسيا حكومة وشعبا على هذه الجهود.

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =