ايران تمكنت من ضبط 90 بالمئة من اجمالي الافيون فی العالم

زاهدان / 10 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – قال رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات "العميد اسكندر مؤمني" : ان حصة الجمهورية الاسلامية من اجمالي عمليات ضبط مادة الافيون المخدرة في العالم، بلغت في هذا العام 90 بالمئة؛ مضيفا ان ايران حققت نموا في هذا المجال مقارنة بالعام الماضي حيث بلغت حصتها انذك 75 بالمئة عالميا.

واضاف العميد مؤمني في تصريح للصحفيين اليوم الاحد بمدينة زاهدان (في محافظة سيستان بلوجستان – جنوب شرق)، ان ايران تمكنت ايضا من ضبط 67 بالمئة من اجمالي مادة المورفين المخدرة في العالم؛ مؤكدا ان "ذلك يدل على حرصنا وعزمنا الجاد في مجال مكافحة المخدرات".
وشدد رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، على ان ايران الاسلامية تمكنت من تحقيق هذا الانجاز في الوقت الذي ليست من الدول الموردة او المستوردة وانما لكونها تقع على ممر ترانزيت المخدرات.
وتابع : لكن الجمهورية الاسلامية عهدت على نفسها ان تقف في طليعة هذه الجريمة التي تمارس بحق الانسانية.
واردف القائد الامني الايراني، ان محافظة سيستان وبلوجستان التي برزت على الدوام في الخط الامامي لمكافحة المخدرات تكبدت اضرارا لايمكن تعويضها في هذا المسار.
وقال العميد مؤمني : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية انفقت لحد الان مليارات الدولارات، كما قدمت 3 الاف و800 شهيدا في مجال مكافحة المخدرات.
كما تطرق رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الى الدول التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان وعلى راسها امريكا؛ مؤكدا انها ليست فقط لا تقدم اي دعم في هذا السياق بل تعمد من خلال الحظر الجائر الى عرقلة جهود الجمهورية الاسلامية الايرانية في مكافحة المخدرات ايضا.
واضاف، ان ايران تقوم بمكافحة جادة ضد عمليات ترانزيت المخدرات دون ان تكترث الى الدول التي تنقل اليها، لكن الحظر يعيق هذه المبادرات.
واشار العميد مؤمني الى ان ايران سبق وان حذرت المجتمع الدولي بشان المخدرات، وبالمقابل قدمت الامم المتحدة بعض الوعود الينا في هذا الخصوص، لكننا لم نحصل سوى على بعض المساعدات الضئيلة حتى الان.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
5 + 7 =