مسؤول برلماني : لتنمية العلاقات الاقتصادية بين طهران ونيودلهي

طهران / 10 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا -عدّ رئيس لجنة الامن القومي والسياسية الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي "حجة الاسلام مجتبي ذو النوري" التعاون السياسي والاقتصادي بين طهران ونيودلهي بانه يسير بالاتجاه المناسب؛ وقال : ان البرلمان يؤكد على تنمية الاواصر الثنائية في محتلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وفي لقائه اليوم الاحد سفير الهند لدى ايران "غادام دارمندرا"، اشار ذوالنوري الى مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين؛ مبينا ان محاولات امريكا الرامية الى اثارة الازمات في المنطقة والحظر الجائر الجديد الذي فرضتها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، ادى بين الحين والآخر الى تراجع حجم التبادل التجاري والاقتصادي.
ودعا رئيس اللجنة النيابية للامن القومي والسياسية الخارجية، الى وضع برامج دقيقة لتعزيز وتوطيد الاواصر الاقتصادية الثنائية؛ لافتا في السياق الى المشتركات التاريخية والدينية والثقافية والتراثية التي تربط بين البلدين.  
ونوه حجة الاسلام ذوالنوري بدور التعاون البرلماني بين طهران ونيودلهي في تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية القائمة على اسس المودة وتطوير التعاون في باقي المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وفي جانب اخر من تصريحاته خلال اللقاء مع السفير الهندي، اشار المسؤول البرلماني الى التطورات الراهنة في المنطقة وآثارها السلبية على الدول الاقليمية؛ كما اعرب عن قلقه من وضع المسلمين في منطقة كشمير؛ داعيا الى رعاية حقوقهم.
واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترغب في تنمية العلاقات الشاملة بين البلدين وذلك في ضوء الطاقات المميزة المتوفرة بشتى المجالات الثقافية والسياسية والاقتصادية، وضرورة تفعيلها خدمة لمصالح الشعبين الايراني والهندي.
الى ذلك، اكد السفير الهندي ان بلاده تولي اهمية كبيرة الى العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
ونوه دارمندرا في هذا اللقاء، بالقواسم المشتركة التاريخية والثقافية للشعبين الهندي والايراني؛ داعيا الى توظيف الفرص والارضيات المتاحة لصالح العلاقات الثنائية.
واضاف : ان تنمية العلاقات في شتى المجالات مع ايران تحظى باهمية كثيرة لدى السياسة الخارجية الهندية.
كما لفت السفير الهندي في طهران الى ان التطورات الاقليمة والدولية الراهنة تقتضي اجراء مباحثات مستدامة بين كبار مسؤولي البلدين.
واشار الى ان هذه المحادثات من شانها ان تؤدي الى اتخاذ خطوات هامة على صعيد تعزيز العلاقات الثنائية.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =