الرئيس روحاني: نسعى للتعاطي مع العالم لكننا لا نرضخ للذل ابدا

يزد / 10 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى للتعاطي مع العالم لكنها لا ترضخ للذل ابدا.

وفي حديثه خلال اجتماع المجلس الاداري بمحافظة يزد وسط البلاد، اشار الرئيس روحاني، الى المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق الحكومة وقال، انه اينما تمكنا من حل او خفض مشاكل الشعب عبر التفاوض والتعاطي مع العالم فانني بصفتي رئيسا للجمهورية ومنتخبا من قبلكم لن اصبر ثانية واحدة رغم علمي بصعوبة الامر.

واضاف، نحن الان في اتصال وتعاط مع العالم ، نسعى وراء الحل لكننا لا نرضخ للذل ابدا.

وتابع الرئيس روحاني، اننا نسعى وراء الحل المترافق مع العزة ووحدة الشعب ، اذ ينبغي ان نكون الى جانب بعضنا بعضا وان نستفيد جيدا من الثروات الوطنية وان نكون رؤوفين مع بعضنا بعضا كي نتمكن من العبور من المشاكل.

واشار الى الانضمام الى الاتحاد الاقتصادي الاوراسي من اجل بناء علاقات تجارية واقتصادية مع الدول الخمس الاعضاء فيه ، معتبرا ذلك تحركا في مسار التجارة وتسهيل الصادرات.

وفي جانب اخر من حديثه اعتبر ان من مسؤولية الحكومة ليس توفير فرص العمل بل تسهيل منح القروض المصرفية واعداد البنية التحتية والامكانيات للشعب للتمكن من العبور من المشاكل واضاف، ان البعض يتصور بانه على الحكومة توفير فرص العمل في حين ان الامر ليس كذلك بل عليها توفير البنية التحتية والتسهيلات.

وقال، انه في بعض الامور الخارجة عن طاقة الشعب تقوم الحكومة بتوفير الاستثمارات مثل سكك الحديد او البيئة او البنية التحتية للمواصلات فيما بقية الامور يجب ان يقوم بها الشعب.

واعتبر العامين الماضي والجاري بانهما اصعب الاعوام التي مرت على الشعب الايراني بعد انتصار الثورة الاسلامية وقال، ان ايا من الاعوام لم يكن بصعوبة هذين العامين من الناحية الاقتصادية بعد انتصار الثورة.

واضاف، لقد توليت مختلف المسؤوليات لكنني اقول بحزم ان اي وقت من الاوقات لم يكن مثل هذين العامين (من الناحية الاقتصادية) حتى في فترة الحرب (1980-1988)، بحيث يتم اغلاق المعاملات البنكية امامنا وتواجه صادراتنا النفطية مشاكل ويخلقوا لنا مصاعب في الضمان والملاحة البحرية والمعادن النفيسة الا ان شعبنا تمكن بعد عام عصيب من فتح الطريق ورغم ان هنالك مشاكل الا ان اوضاعنا اليوم افضل من العام الماضي وتتحسن يوما بعد يوم ونفكر بكل قوة بالمصالح العامة للشعب.

وقال الرئيس روحاني، انه ومن اجل المصالح العامة للشعب يجب علينا الصمود والمقاومة والتحلي بالصبر وان نثق بشبابنا ونتعاطى مع العالم في الوقت ذاته.

واشار الى اكتشاف الحقل النفطي الكبير الذي أعلن عنه صباح اليوم واعتبره اكمالا لحركة بدأت منذ اعوام "حيث تمكننا من حفر الارض الى عمق 3100 متر واكتشفنا مكمنا نفطيا يقدر مخزونه بـ 53 مليار برميل من النفط".    

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 5 =