التطرف والعنف في عالم اليوم هما نتاج التناقض في المعتقدات

طهران/ 11 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية وفي اشارة إلى انتشار التناقض في المعتقدات بين الناس، إن التطرف والعنف في عالم اليوم هما نتاج لهذا التناقض في المعتقدات.

وأضاف أبوذر إبراهيمي تركمان اليوم الاثنين في حفل افتتاح الاجتماع الحادي عشر للحوار الديني والثقافي في منظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية والمجلس البابوي للحوار الديني في الفاتيكان: من المؤسف أن إنسان اليوم يقوم وبسهولة بتحويل الفضائل إلى رذائل.

وأكد رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية: من واجب الزعماء الدينيين اليوم توجيه الفكر الإنساني بشكل صحيح والعودة إلى كتبه الدينية الحقيقية.

ويعقد المؤتمر الحادي عشر للحوار الديني بين إيران و الفاتيكان في طهران يومي الاثنين و الثلاثاء (11و 12 نوفمبر) بمشاركة مفكرين مسلمين و مسيحيين.

 ويتم مناقشة أهم القضايا الدينية للحوار الديني بين إيران و الفاتيكان والذي يعقد في مركز الأديان و الثقافات التابع لمنظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية في إيران بمشاركة المجلس البابوي للحوار الديني في الفاتيكان تحت شعار" المسلمون والمسيحيون يعملون معاً من أجل الإنسانية".

ويتمحور المؤتمر على أربعة محاور خاصة كالتالي: "حقوق وواجبات الفرد" و "تعليم الأسرة والشباب" و"خدمة المجتمع من منظور المسلمين والمسيحيين" و "خدمة المجتمع الدولي من منظور المسلمين والمسيحيين".

يذكر ان تاريخ انطلاق اول حوار ديني بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية و الفاتيكان يعود إلى عام 1994 حیث عُقد الاجتماع الأول في طهران.

وحتى الآن عقدت 10 من هذه المؤتمرات بعد كل عامين في روما وعام في طهران .  

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =