غريب آبادي: لا ينبغي تضخيم تقرير الوكالة الذرية لاغراض سياسية

لندن / 12 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، ان موضوع الضمانات لا ينبغي تضخيمه لاغراض سياسية.

وفي تصريح صحفي ادلى به مساء الاثنين ردا على التقييمات المتسرعة والساذجة عن التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما يتعلق بالتحقق من الصدقية لتنفيذ الاتفاق النووي من قبل ایران، قال غريب آبادي، ان التقرير يشير الى ان الوكالة قادرة على التفتيش الكامل في ايران ، ورغم خفض ايران لالتزاماتها في اطار الاتفاق النووي بهدف اقرار التوازن النسبي بين الحقوق والواجبات للطرفين فمازالت قادرة على التحقق من الصدقية سواء لتنفيذ الالتزامات او وقف تنفيذ بعض الالتزامات.

وفي الرد على تصريحات المدير العام المؤقت للوكالة كورنل فيروتا حول مكان ما في ايران قال، انه ومنذ البداية وحينما اطلعت الوكالة ايران بان لها تساؤلات حول مكان ما ، فقد وافقت ايران على الدخول في تعاطي ايجابي مع الوكالة لإضفاء الشفافية على الموضوع والبت في التساؤلات المطروحة، وان ايران بابدائها اقصى مستوى من التعاون والشفافية قد وفرت الامكانية للوكالة لاحقا للوصول الى المكان.

واضاف، انه مثلما تم التأكيد من قبل مسؤولي الوكالة في مناسبات مختلفة فان التعاطي بين الوكالة وايران جار حول هذا الموضوع لذا فإن أي محاولة لاصدار الحكم المسبق وتقديم تقييم مبكر وساذج سيكون حصرا في سياق مصادرة الموضوع لتحقيق اغراض سياسية معینة.

وقال غريب آبادي ان وجود هكذا تساؤلات في التعاطي بين الوكالة والدول الاعضاء امر عادي وطبيعي وفي الوقت الذي يعمل فيه الطرفان على حل القضية فلا ينبغي تضخيمها واستغلالها من اجل اغراض سياسية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =