الجهاد الاسلامي تتحدث عن عملية اغتيال مزدوجة ما بين غزة ودمشق

غزة١٢ تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا- اكدت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطيني ان العدو الصهيوني المجرم قام باغتيال القائد الكبير المجاهد بهاء أبو العطا "أبو سليم" باستهداف منزله فجرا مما أدى كذلك إلى استشهاد زوجته.

كما تم استهداف منزل عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين أكرم العجوري في دمشق ، مما أدى لاستشهاد أحد أبنائه.
وأكدت أن هذه الجرائم الإرهابية هي عدوان وإعلان حرب على الشعب الفلسطيني وأن العدو يتحمل كامل المسؤولية عنها.
واعلنت سرايا القدس انها بدأت بالتصدي لهذا العدوان والرد على الارهاب و تواصل بكل قوة وبسالة دفاعها عن كرامة الشعب الفلسطيني التزاما بواجبها وقياما بحقها الشرعي والوطني والقانوني والاخلاقي .
واضاف بيان السرايا أنه لقد تجاوز العدو بجريمته الغادرة كل الحدود ، وشكل انتهاكا خطيرا لكل القواعد والجهود ، وأراد أن يصدر أزمته وأزمة حكومته باتجاه اعلان حرب على شعبنا ومقاومته.
انتهى
*387*

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =