قريبا .. الشركات المبدعة تحل محل الشركات النفطية في البلاد

شنجن/12تشرين الثاني/ نوفمبر/ارنا - اكد مساعد رئيس الجمهورية في الشوون العلمية والتقنية "سورنا ستاري"، ان "الشركات المبدعة ستحل محل الشركات النفطية قريبا؛ واضاف ان الاقتصاد المعرفي يشهد نموا سريعا في ايران.

وقال ستاري اليوم الثلاثاء خلال لقائه رئيس بلدية شنجن الصينية "تشن روغوي" : ان ايران تسير بوتيرة سريعة في مجال الاقتصاد المبني على الابداع لتصبح الشركات المبدعية الاكبر في البلاد وتحل محل الشركات العملاقة الناشطة في مجالات النفط والغاز والفولاذ والبتروكيمياء؛ وتسهم بشكل كبير في تنمية العلاقات مع الدول الاخرى.

واشار ستاري الى استعداد الحكومة في ايران، للتعاون الشامل مع الصين وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتقنية مع هذا البلد.

ونوه مساعد رئيس الجمهورية، بالطاقات الايرانية في شتي المجالات، ومنها الطبية وانتاج الادوية؛ مصرحا : ان اكبر الشركات الفتية الناشطة في مجال الـ "اس سي تي " والنانو تكنولوجيا وغيرها في الشرق الاوسط هي شركات ايرانية وان الجيل الشباب الايرانيين حققوا انجازات كبيرة جدا في هذه المجالات.

واكد المسؤول الايراني رفيع المستوى على اهمية توسيع وتعزيز العلاقات العلمية بين ايران والصين وتعزيز الزمالة الجامعية بين البلدين؛ مردفا ان العلاقات الثنائية في المجالات التكنولوجية الحديثة تشكل امر هاما للغاية حيث يجب دعمها بصورة كبيرة وان مهمتنا كحكومات تتمثل في اقامة الجسور وتقديم الدعم المادي والمعنوي للشركات والجامعات والطلبة.

واشار ستاري الى خطط ايران لايجاد المدن الذكية في البلاد وامكانية التعاون مع مدينة شنجن في هذا المجال؛ كما اقترح على الجانب الصيني توقيع عقد التوامة بين هذه المدينة والمدن الايرانية.

الى ذلك، دعا رئيس بلدية شنجن الى زيارة ايران وتفقد مراكز تطوير العلم والتكنولوجيا فيها.

واشار روغوي خلال اللقاء مع مساعد الرئيس الايراني، الى الطاقات "الهائلة" المتوفرة في هذه المدينة لتوسيع التعاون المبني على الابداع مع ايران، وبصورة سريعة جدا؛ وقال : ان ايران تعد واحدة من الدول الرئيسية في مشروع "حزام واحد – طريق واحد".

و وصل ستاري امس الثلاثاء الى مدينة شنجن؛ على راس وفد رفيع بدعوة من وزير العلوم الصيني للمشاركة في معرض التكنولوجيات المتطورة.

انتهى**2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
4 + 7 =