وقف الحرب ورفع الحصار.. شرط لإيجاد حل سياسي في اليمن

طهران/13 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- أكد كبير مساعدي وزير الخارجية للشؤون السياسية الخاصة "علي أصغر خاجي"، ان التوصل الى حل سياسي شامل في اليمن يتطلب وقف الحرب، ورفع الحصار عن هذا البلد، وإطلاق الحوار اليمني- اليمني؛ مؤكدا ترحيب الجمهورية الاسلامية باستمرار التعاون مع السويد في هذا المجال.

جاء ذلك، مساء اليوم الأربعاء لدى استقبال كبير مساعدي وزير الخارجية، المبعوث السويدي الخاص الى اليمن "بيتر سيمنبي". 
وأكد خاجي، دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للجهود المبذولة لوقف الحرب واحلال السلام والاستقرار في اليمن .
ونوه الى التزام انصار الله بتعهداتهم في اتفاق استوكهولم وتنفيذها من جانب واحد، منتقدا عدم التزام التحالف السعودي بتنفيذ تعهداته، واعرب عن أمله باحياء هذا الاتفاق وتنفيذه بشكل كامل من خلال متابعة الموضوع من قبل المجتمع الدولي. 
من جانبه، اشار المبعوث السويدي الخاص الى اليمن الى ان اتفاق استوكهولم كان اول اتفاق بين الاطراف اليمنية، مضيفا: ان السويد تدعم تنفيذ هذا الاتفاق بشكل كامل، وكذلك جهود الامم المتحدة والمبعوث الأممي الخاص لشؤون اليمن بخصوص التوصل الى حل سياسي شامل في هذا البلد.
كما أكد سيمنبي ضرورة استمرار التعاون بين السويد والجمهورية الاسلامية الايرانية للمساعدة على انهاء ازمة اليمن.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
6 + 11 =