إيران والصين ترتقيان بتبادلهما العلمي 

بكين/13 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- أكد مساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتكنولوجيا "سورنا ستاري"، إن الصين هي الآن ثاني أكبر قوة علمية في العالم، وسوف تتفوق على الولايات المتحدة قريبا في السنوات القليلة المقبلة من حيث عدد المقالات العلمية؛ مؤكدا أهمية تعزيز التبادل العلمي مع هذا البلد لدى إيران.

وفي تصريح له للمراسلين في بكين مساء اليوم الأربعاء، نوه ستاري بالحضور الفاعل الذي سجله ما يزيد عن 70 شركة إيرانية قائمة على المعرفة في معرض شنجن للتقنيات المتطورة، وفي شنغهاي والمعارض والملتقيات التي أقيمت هناك في المجالات التقنية.
وأشار الى مذكرات التفاهم السبع الموقعة بين الشركات الإيرانية والصينية القائمة على المعرفة الناشطة في المجالات العلمية والتقنية.
وفيما أشار الى انه من المقرر إبرام مذكرة تفاهم جديدة مع وزارة العلوم الصينية خلال هذه الزيارة، أعرب عن أمله في فتح آفاق جديدة على صعيد العلاقات التقنية بين البلدين.
ووصل مساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتكنولوجيا أمس الثلاثاء الى شنجن على رأس وفد رفيع من الخبراء في الشؤون العلمية والتقنية، تلبية لدعوة رسمية من وزير العلوم الصيني، وبهدف تعزيز التعاون بين الشركات القائمة على المعرفة في البلدين.
وألقى صباح اليوم الأربعاء، كلمة في مراسم افتتاح معرض شنجن للتقنيات المتطورة، وشارك في الإجتماع التجاري-التقني المشترك بين الشركات الإيرانية والصينية.
ورافق ستاري في هذه الزيارة وفد من مدراء 70 شركة قائمة على المعرفة، ومبدعة في مجال تقنية المعلومات، والخلايا الجذعية، والآلات والمعدات الصناعية، والصحة وغيرها، بهدف تبادل الخبرات وتعزيز العلاقات العلمية مع نظرائهم في الشركات الصينية. 
الى ذلك، أجرى مساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتكنولوجيا لقاءات مع المسؤولين المعنيين بالمجال العلمي والتقني في الصين.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 3 =