مساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية: تعزيز التعاون التقني الإيراني مع الصين

بكين/ 16 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال مساعد رئيس الجمهورية لشؤون العلوم والتكنولوجيا "سورنا ستاري" ، إن طهران تعتزم تعزيز التعاون التكنولوجي مع الصين رغم العقوبات الأمريكية.

في مقابلة مع صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية اليوم السبت، أضاف ستاري: أن إيران تسعى إلى دعم قطاع التكنولوجيا بسبب الحظر، وتدرس المزيد من التعاون مع الصين.

وصرح إن العقوبات الأمريكية ليست جديدة، و تعود الى 40 عاما مضى، لكن إيران قررت التركيز على التكنولوجيا بدلاً من النفط والطاقة، فنمو التكنولوجيا مهم لإيران، ولديها إمكانات كافية للتطور في هذا الاتجاه.

واضاف ستاري لصحيفة "جلوبال تايمز" إن العقوبات تشكل تحديا، لكنها تشكل فرصة في قطاع ما ، حيث يمهد الطريق أمام تحقيق التطور في مجالات آخرى .

وأشار إلى أن الكثير يعرف إيران بموارد النفط والغاز، لكن الرئيس حسن روحاني، و منذ تنصيبه قبل خمس سنوات، أكد على تطوير التكنولوجيا.

وذكر أن إيران أحرزت تقدماً ملحوظاً في مجالات التكنولوجيا وتقنية النانو وعلوم الفضاء،  وتريد توسيع التعاون مع الصين.

وصرح ستاري إنه وفي اطار اهمية هذا التعاون، فانه زار الصين مع وفد من أكثر من 70 شركة معرفية للمشاركة في معرض مدينة شنغن ، وهو معرض للتكنولوجيا المتقدمة في جنوب الصين.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
4 + 10 =