السفير الفرنسي في طهران: نحن مهتمون بتوسيع التعاون الإعلامي مع إيران

طهران/16 تشرين الثاني/ نوفمبر/ارنا - أكد السفير الفرنسي لدى إيران بعد زيارة مقر وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (ارنا) ، على تعزيز التعاون الإعلامي بين إيران ووكالة فرانس برس، وقال إنه مهتم بتوسيع التعاون الإعلامي بين البلدين.

وأشار "فيليب تيهبو"، في مقابلة مع إرنا، إلى أهمية دور وسائل الإعلام في العالم الحالي، مضيفا أن وكالات الأنباء في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفرنسا، يمكن أن توفر وصول الرأي العام إلى الأخبار والمعلومات الموثوقة، لتقديم صورة واضحة وواقعية  للبلدين.

وأعرب السفير الفرنسي عن ارتياحه لزيارة مقر وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية ، وقال إن زيارته مع مسؤولي القسم الاعلامي بالسفارة الفرنسية في طهران يدل على استعداد السفارة للتعاون مع إرنا.

محاولة فهم الثقافة والحضارة الإيرانية بشكل صحيح

وتحدث السفير الفرنسي عن مناطق الجذب السياحي الإيرانية، معربا عن اهتمامه الكبير بزيارة جميع المدن الإيرانية، مضيفا: رغم أنني لم تتح لي الفرصة للسفر إلى مدن إيرانية مختلفة، إلا أنني أتطلع بالتأكيد إلى زيارة مناطق الجذب السياحي الإيرانية.

وأشار الدبلوماسي الفرنسي إلى رحلته الأخيرة إلى مدينة أصفهان التاريخية، قائلا: نحن نحاول إعطاء السياح الناطقين بالفرنسية فهما أفضل للثقافة والحضارة الإيرانية.

كما وصف السفير الفرنسي في طهران، إيران بأنها بلد آمن للسياح الأجانب، وأعرب عن اهتمام بلاده بالتعددية والعلاقات بين الأمم على أساس الاحترام والمساواة.

السينما الإيرانية ذائعة الصيت

واشاد السفير الفرنسي في طهران بالسينما الإيرانية منوها الى مكانتها في فرنسا، واثراء تعاون البلدين في هذا المجال، وقال إن صانعي الأفلام الإيرانيين الكبار فازوا بجوائز في مهرجان كان ومهرجانات أخرى.

وأضاف: الآن لدينا عرض للأفلام الوثائقية الإيرانية في باريس في مهرجان جان روش.

وتابع: أعتقد أنه سيتم تقديم 20 فيلما إيرانيا في هذا المهرجان وأن التعاون في هذا المجال حيوي ومنتظم بين البلدين.

يقام المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية ( جان روش) من 16 الى 23 نوفمبر في باريس.

توثق الأفلام المنتخبة في هذا المهرجان، المجتمعات والثقافات البشرية في العديد من قطاعاتها، بما في ذلك التنوع الاجتماعي والثقافي  والاستمرارية والتغيير والانتقال الثقافي والبيئة.

وتابع السفير الفرنسي في إيران: إن وجود ونجاح الأفلام الإيرانية في باريس هو علامة على اهتمام الشعب الفرنسي بالثقافة والحضارة والحقائق الإيرانية.

ووصف السينما والأفلام بأنها وسيلة لفهم ومعرفة شعبي البلدين لاحدهما الاخر وأكد: نحن مهتمون جدا بهذا التعاون.

وأثناء زيارته لإرنا، تحدث السفير الفرنسي في إيران، مع المدير العام لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء سيد ضياء هاشمي، حول كيفية إنتاج الأخبار بلغات مختلفة  بما في ذلك الفرنسية .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =