١٨‏/١١‏/٢٠١٩ ١:٤٨ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83559916
٠ Persons

سمات

موسكو: قوى خارجية قد تكون وراء أعمال الشغب في إيران

موسكو/ 18 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - لم تستبعد وزارة الخارجية الروسية أن تكون قوى خارجية وراء تأزم الأوضاع في إيران، وذلك في أول تعليق لها على الاحتجاجات التي تشهدها مدن إيرانية خلال الأيام الأخيرة.

وقال مدير قسم شؤون آسيا في وزارة الخارجية الروسية، زامير كابولوف، إن "الوضع متوتر، وزيادة أسعار النفط أضافت الزيت إلى النار، لكن قوى خارجية تعمل بنشاط، وهكذا فإن كل (العوامل) اجتمعت".

وحول ما إذا كان قد تعرض مواطنون روس إلى  إصابات في الاحتجاجات الإيرانية، قال كابولوف إن السفارة الروسية في طهران لم تتلق أي معلومات بهذا الشأن.

يذكر انه اثر القرار الصادر عن المجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي الذي يضم رؤساء السلطات الثلاث، بتقنين ورفع اسعار البنزين، والذي بدا تنفيذه فجر الجمعة، نظم مواطنون احتجاجات في بعض مدن البلاد استغلها معادون للثورة ومثيرو الشغب والفوضى للاضرار بالممتلكات العامة.

يشار ايضا الى ان قرار تقنين ورفع اسعار البنزين تضمن تخصيص العوائد المستحصلة من رفع الاسعار لـ 60 مليون شخص في اطار 18 مليون اسرة من الشرائح الضعيفة والمتوسطة.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
8 + 9 =