المسؤولون الامريكيون ليسوا بالموقع الذي يسمح لهم التضامن مع الشعب الايراني

طهران / 18 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية "سيد عباس موسوي"، ان المسؤولين الامريكيين ليسوا بالموقع الذي يسمح لهم الاعراب عن تضامنهم مع الشعب الايراني؛ مردفا ان الشعب الايراني الذي اجتاز الكثير من الصعوبات، سيتمكن من تجاوز هذه المرحلة وتسوية قضاياه الداخلية بنفسه.

وفي تصريح له، (اليوم الاثنين)، اعرب موسوي عن استنكاره وتنديده بالتصريحات التدخلية الاخيرة لوزير الخارجية الامريكي؛ قائلا : ان الامر الوحيد الذي لاينسجم مع نهج السيد بومبيو هو الاعلان عن دعمه للشعب الايراني.
واشار المتحدث باسم الخارجية، الى النوايا الخبيثة والمناوئة التي تحملها الادارة الامريكية ولاسيما وزير خارجية هذا الكيان ضد الشعب الايراني؛ مصرحا : ان الاعراب عن التضامن يتم مع شعب يقبع تحت ضغوط الارهاب الاقتصادي التي تمارسها امريكا، وقد سبق لوزير الخارجية الامريكي ان اكدّ علنا بانه "ينبغي فرض الحرمان على الشعب الايراني حتى يستسلم".
واردف موسوي : ان الشعب الايراني، شعب ناضج وراشد، تمكن من اجتيار عقبات وصعوبات كثيرة، ويستطيع العبور من هذه المرحلة وتسوية قضاياه الداخلية بنفسه ايضا.
واكد، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترى بان امريكا ليست بالموقع الذي يسمح لها التضامن مع الشعب الايراني؛ والاجدر لهؤلاء ان يقلقوا بشأن عشرات الملايين من الجياع والمشردين الذين يعانون من الفقر المطلق في ارجاء الولايات المتحدة الامريكية.
وفي جانب اخر من تصريحاته، تطرق المتحدث باسم الخارجية الى زيارة قائد عام الجيش الباكستاني "قمر جاويد باجوا" للبلاد؛ واصفا هذه الزيارة بانها منقطعة النظير، وقال : ان القضايا الثنائية وامن الحدود يشكلان محور مباحثات الاخير في طهران.
واضاف موسوي، ان قائد الجيش الباكستاني سيقوم غدا (الثلاثاء) بزيارة وزير الخارجية (محمد جواد ظريف)، واجراء مباحاته معه.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =