٢٠‏/١١‏/٢٠١٩ ٩:٤٤ ص
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83562169
٠ Persons

سمات

إيران تسعى إلى تصدير المعدات الطبية والأدوية إلى روسيا

موسكو/ 20 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - توجه نائب وزير الصحة والتعليم الطبي الإيراني جلال نائلي، برفقة المدير العام للمعدات واللوازم الطبية، إلى روسيا لزيارة بعض المراكز الطبية في البلاد، بهدف زيادة صادرات إيران في هذا المجال، إلى جانب التعرف على الشروط والقوانين المتعلقة بتصدير الأدوية في أكثر دول العالم وسعة.

على مدى السنوات القليلة الماضية، تم التوصل إلى العديد من الاتفاقيات على مستوى وزراء الصحة في البلدين، ومع ذلك ، فإن المؤشر التجاري في هذا القطاع لم ينمو وكذلك في القطاعات الاقتصادية الأخرى، وربما كان أحد الأسباب هو تغيير القوانين باستمرار في روسيا في هذا القطاع ، وذلك للحد من الاعتماد على واردات الادوية الأجنبية.

في العام الماضي، أشارت وزيرة الصحة الروسية فيرانيكا سكفارتسوفا، على هامش الذكرى الأربعين لقمة إعلان ألماتي في كازاخستان، الى قرار الرئيس فلاديمير بوتين بتخفيض واردات الأدوية إلى روسيا اعتبارا من العام الحالي 2019، وقالت: يتعين الاستفادة أكثر من تجربة إيران الناجحة في مجال الأدوية والمستحضرات الصيدلانية وأنتاج اللقاح .

ووقعت إيران وروسيا في عام 2016 على 15 وثيقة وبروتوكولات واتفاقيات للتعاون، شملت بروتوكولين بشأن التعاون في مجال اللوازم الصيدلانية والمعدات الطبية، وخطة عمل حكومية دولية للتعاون الصحي، بالإضافة إلى 12 وثيقة بين القطاع الخاص في البلدين.

وفي اطار الاتفاقيات المبرمة لنقل التكنولوجيا، دشنت إيران سابقا خط انتاج عقار لعلاج التصلب المتعدد (MS)  في سانت بطرسبرغ.

بصرف النظر عن القضايا المذكورة، صرح الدكتور "جلال نائلي"، مساعد وزارة الصحة للشؤون الاقتصادية ورئيس قسم التعاون الدولي بالوزارة، الذي يرأس الوفد الإيراني إلى روسيا للمشاركة في ندوة طبية مشتركة بين إيران وروسيا حول الأدوية والمعدات الطبية، صرح حول أهداف الزيارة وقال : أن هذه الزيارة تاتي في اطار اتفاقات اللجنة التنفيذية لوزارة الصحة الإيرانية الروسية واللجنة الاقتصادية للبلدين.

وتابع : الغرض من هذه الزيارة هو إطلاع الخبراء الإيرانيين على تسجيل المعدات الطبية والصيدلانية في الاتحاد الروسي وتمكين الشركات الإيرانية من دخول السوق الروسية برؤية أوضح ومعرفة بجميع التسجيلات الطبية والصيدلانية ذات الصلة .

واضاف ان الأسواق الروسية والاوراسيوية واحدة من أهم الأسواق بالنسبة للإيرانيين لأن لإيران لديها إمكانات كبيرة في إنتاج الأدوية والمعدات الطبية، ويمكن للشركات الإيرانية استخدام هذا السوق والحصول على عوائد مالية من العملة الصعبة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
8 + 5 =