الخارجية تستدعي سفير سويسرا

طهران/ 20 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا –استدعي السفير السويسري لدى طهران" مارکوس لایتنر " ، اليوم الاربعاء احتجاجا علی التدخلات الأمريكية في شؤون إيران الداخلية.

أعلن المركز الاعلامي بوزارة الخارجية الايرانية عن استدعاء السفير السويسري بصفته راعيا للمصالح الامیركية في طهران إلی مقر الخارجية.

في أعقاب الاحتجاجات التي اندلعت خلال الأيام القليلة الماضية بشأن رفع سعر البنزين في عدد من المدن الإيرانية والدمار الذي قام به عدد من مثيري الشغب ، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن دعمه لمثيري الشغب في إيران.

و وصف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اعلان المسؤولين الاميركيين دعمهم للشعب الايراني بانه كذبة مخزية.

وقال، ان الاحتجاج القانوني حق للشعب معترف به رسميا في دستور الجمهورية الاسلامية الايرانية وليس بحاجة الى تذكير ودعم مزيف من انظمة اعلنت بان هدفها الرسمي هو ارغام ايران على تنفيذ مطالبها (الانظمة) اللامشروعة واللاقانونية عبر فرض الضغوط الاقتصادية – حتى في مجال الاغذية والادوية – على المواطنين الايرانيين.

ووصف وزير الخارجية الايراني اعلان المسؤولين الاميركيين دعمهم للشعب الايراني بانه كذبة مخزية واضاف، ان النظام الذي يمنع بارهابه الاقتصادي وصول الاغذية والادوية الى المواطنين العاديين سواء المسنين منهم او المرضى ، لا يمكنه ابدا الادعاء بوقاحة دعمه للشعب الايراني. فالسيد بومبيو عليه اولا تحمل مسؤولية الاجراءات الارهابية المعلنة والجرائم ضد الانسانية من قبل نظامه بحق الشعب الايراني.

و على صعيد آخر اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية "سيد عباس موسوي"، ان المسؤولين الامريكيين ليسوا بالموقع الذي يسمح لهم الاعراب عن تضامنهم مع الشعب الايراني؛ مردفا ان الشعب الايراني الذي اجتاز الكثير من الصعوبات، سيتمكن من تجاوز هذه المرحلة وتسوية قضاياه الداخلية بنفسه.

وفي تصريح له، اعرب موسوي عن استنكاره وتنديده بالتصريحات التدخلية الاخيرة لوزير الخارجية الامريكي؛ قائلا : ان الامر الوحيد الذي لاينسجم مع نهج السيد بومبيو هو الاعلان عن دعمه للشعب الايراني.

انتهى

أخبار ذات صلة

تعليقك

You are replying to: .
4 + 9 =