مطلوب من اوروبا اتخاذ خطوة جادة حفاظا على الاتفاقات الدولية

لندن / 20 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – قال السفير الايراني لدى ايطاليا "حميد بيات" : ان اوروبا مطالبة بان تعي الظروف الخطيرة الراهنة وتتخذ خطوة جادة للحفاظ على الاتفاقات الدولية ومواجهة النزعة الاحادية الامريكية التي تتعارض والقوانين الدولية.

وفي تصريح له اليوم الاربعاء، اعرب بيات عن اسفه من انسحاب امريكا من الاتفاق النووي؛ مؤكدا ان الاخيرة انتهكت القوانين الدولية وقامت بفرض الحظر اللاقانوني والجائر ضد ايران للتاثير على هذا الاتفاق ومسار الاتفاقات الدولية.
كما اشار الى "الخطوة الرابعة" التي اتخدتها ايران في سياق تقليض التزامتها النووية، قائلا : ان الاطراف الاوروبية كانت قد تعهدت باحتواء سياسات امريكا الاحادية لضمان مصالح ايران الاقتصادية، لكن وللاسف بات من الواضح انهم عاجزون عن اتخاذ اي اجراء عملاني في هذا الخصوص.
واضاف بيات : رغم ان هؤلاء اعلنوا من خلال مواقف سياسية ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي متعدد الاطراف، لكنهم لم يتخذوا اي خطوة عملية بهدف تنفيذ ما تعهدوا به؛ الامر الذي ادى الى تحويل هذا الاتفاق الى وثيقة احادية الجانب.
وفي السياق، تطرق السفير الايراني لدى ايطاليا الى 11 تعهدا اوروبا للحفاظ على الاتفاق النووي عقب الانسحاب الامريكي؛ مبينا ان ايّا من هذه التعهدات لم تدخل حيّز التنفيذ، وعليه فقد قررت ايران بعد مرور عام واحد من التريث، وفي ضوء تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الـ 15 والتي اكدت فيها التزامنا الكامل بالتعهدات، قررت ايران على اتخاذ بعض الاجراءات في سياق تقليص تعهداتها الطوعية و وفقا للبندين 36 و26 من هذا الاتفاق.  
وتابع : لقد بلغنا حتى الان المرحلة الرابعة من هذه الخطوات، رغم تاكيدنا دوما على انها لم ولن تتعارض مع الاتفاق النووي، وضرورة الحفاظ على هذا الاتفاق.
وشدد بيات، على ان ايران لم تترك طاولة المفاوضات اطلاقا؛ وفي حال قيام الطرف الاخر ولاسيما اوروبا على اتخاذ خطوات عملية، يمكن التراجع عن كافة الخطوات فورا.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 2 =