٢١‏/١١‏/٢٠١٩ ١١:١٠ ص
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83563724
٠ Persons

سمات

البوسنة والهرسك ترحب بتوسيع العلاقات مع إيران

بلغراد/ 21 تشرين الثاني/ ارنا - قال الرئيس الدوري لمجلس البوسنة والهرسك الرئاسي ، أثناء لقائه السفير الإيراني في سراييفو، إن بلاده ترحب بالتوسع الشامل للعلاقات مع طهران.

والتقى الرئيس الدوري لمجلس البوسنة والهرسك الرئاسي ، "زيليكو كومشيك" ، يوم الأربعاء مع السفير الإيراني في سراييفو محمود حيدري، وأكد  على العلاقات الودية بين البلدين ودعا إلى تعزيز العلاقات الشاملة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

واعرب جيلكو كومشيتش عضو هيئة رئاسة البوسنة والهرسك عن تقديره لمساعدة الجمهورية الاسلامية للبوسنة والهرسك في الظروف الصعبة الماضية، وأضاف : يرحب مجلس رئاسة البوسنة والهرسك بتوسيع العلاقات بين البلدين في جميع المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية والتعليمية.

وأعرب العضو الكرواتي في مجلس البوسنة والهرسك الرئاسي ، عن شكره لرسالة التهنئة التي وجهها الرئيس الإيراني بمناسبة انتخابه كعضو في المجلس الرئاسي، معربا عن أمله في المزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين بتشكيل الحكومة البوسنية الجديدة.

من جانبه هنأ سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سراييفو، بمناسبة العيد الوطني للبوسنة والهرسك في 25 نوفمبر، متنميا له النجاح في فترة رئاسته للمجلس الرئاسي.

وأضاف حيدري، موضحا الاتجاه المتنامي للعلاقات بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، وقال: تعتبر الجمهورية الإسلامية الإيرانية نفسها صديقا لشعب البوسنة والهرسك وتدعو إلى تعزيز الاستقرار في البلقان والحفاظ على السلامة الإقليمية والتعايش السلمي بين جميع المجموعات العرقية و تطور البوسنة والهرسك.

وقال سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في البوسنة والهرسك، في إشارة إلى نهج بلادنا تجاه الاتفاق النووي: نظرا لعدم الوفاء بالتزامات الأطراف الأخرى في الاتفاق النووي ، قررت الجمهورية الإسلامية الإيرانية تخفيض التزاماتها تدريجيا، ولكن إذا كان الطرف الآخر يفي بالتزاماته، فإن الإجراءات التي تتخذها إيران ستكون قابلة للإلغاء.

أعلنت البوسنة والهرسك استقلالها عن يوغوسلافيا السابقة في الأول من مارس 1992 واعترفت الأمم المتحدة بذلك كدولة مستقلة في ذلك العام.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =