جابهار يوفر إمكانات جيدة للتنمية الاقتصادية في أفغانستان

جابهار/ 21 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال السفير الأفغاني في طهران: أن ميناء جابهار (جنوب إيران) يوفر إمكانات جيدة للتنمية الاقتصادية في أفغانستان، وبامكان هذا البلد غير الساحلي، الوصول الى المياة الحرة .

وخلال اجتماع مع رجال الأعمال الأفغان في منطقة جابهار الحرة، قال عبد الغفور ليوال اليوم الخميس: لقد اطلعت على امكانيات جابهار وقدراتها لتشجيع رجال الأعمال الآخرين على الاستثمار والتواجد في المنطقة.

واضاف : سنتابع المشكلات التي أثيرت من قبل رجال الأعمال، ولن ندخر أي جهد لحل المشاكل وإزالة الحواجز الاستثمارية.

وصرح السفير الأفغاني في طهران: إن أفغانستان تسير على طريق التنمية والازدهار بعد الحروب الطويلة، واليوم نرى رجال أعمال أفغان في أنحاء مختلفة من العالم بما في ذلك جابهار.

وتابع: هناك مشاكل تواجه المستثمرين في كل مكان، وتجري متابعة مشاكل الإقامة وحركة المرور عبر إيران أو على الأقل داخل محافظة سيستان وبلوجستان على المستوى الوطني والمحلي.

من جانبه قال رئيس مكتب وزارة الخارجية في جابهار : أن رجال الأعمال الأفغان ينشطون في منطقة جابهار الحرة وقد عملنا معهم لتذليل المشاكل التي يواجهوها.

وأضاف حميد رضا طوسي: أن مدينة جابهار بموقعها الجغرافي الاستراتيجي الى جانب المياه المفتوحة هي نقطة اتصال الممر الشرقي لإيران بمياه المحيطات.

وقال: إن العديد من الوفود الأجنبية والشركات والمستثمرين قد زاروا جابهار للأعمال التجارية والفرص السياحية في السنوات الأخيرة بالتنسيق مع وزارة الخارجية.

تجدر الاشارة بان ميناء جابهار الذي يقع في أقصي جنوب محافظة سيستان وبلوجستان الإيرانية يعتبر بوابة إقتصادية هامة تطل منها أفغانستان علي العالم خاصة وانها لاتمتلك سواحل بحرية وتعتمد كلياً علي إستيراد البضائع من الخارج.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =