البروفيسور والمستشرق الروسي: نحتاج إلى اتفاق عالمي لإحباط العقوبات

موسكو/ 21 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال أستاذ الدراسات الشرقية ومتخصص في العلوم السياسية والعسكرية والاقتصادية الروسية: نحن بحاجة إلى اتفاق عالمي لتحييد الآثار السلبية للعقوبات على الاقتصاد.

واضاف "فلاديمير ساجين" في تصريح لارنا على هامش مؤتمر حول العولمة في آسيا المعاصرة اليوم الخميس : الوضع الاقتصادي في العديد من البلدان صعب ومعقد حقا.

وأشار إلى أن 39 ٪ من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تخضع لعقوبات مختلفة وأن العقوبات تشمل المنظمات والحكومات.

وصرح الخبير الروسي في معهد الدراسات الشرقية في أكاديمية العلوم الروسية: بأن الولايات المتحدة، التي تمتلك حوالي 25٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، تشارك في هذه العقوبات وتلعب دورا كبيرا في هذه العملية.

وقال : بالطبع، الدول التي تعارض الاجراء الأمريكي تحاول إنشاء نظام لمواجهة هذه الألية.

وعُقد مؤتمر "العولمة في آسيا المعاصرة" لمدة يومين في أكاديمية الاقتصاد الروسية بمشاركة نائب وزير الخارجية "محمد كاظم سجاد بور" وسفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في روسيا .

وضم المشاركون في المؤتمر، مسؤولين واساتذة وعلماء من إيران والصين والهند وباكستان وصربيا وكوريا الجنوبية وإندونيسيا وفيتنام وتركيا وسريلانكا وروسيا، حيث تبادلوا على مدار يومين، وجهات النظر حول موضوعات مختلفة مثل شرق آسيا من  المنظور العالمي، والقضايا الإقليمية والعالمية الفاعلة وقضايا حل النزاعات - التحديات والحلول لجنوب آسيا وقضايا اللغويات والدراسات الإقليمية .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =