مسؤول قضائي: الحرس الثوري القى القبض على 100 من العناصر الرئيسية للشغب

طهران / 22 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الايرانية غلام حسين اسماعيلي عن إلقاء القبض من قبل الحرس الثوري على 100 من العناصر الرئيسية المثيرة للشغب خلال الاحداث الاخيرة في البلاد بذريعة رفع اسعار البنزين.

وقال اسماعيلي في تصريح له اليوم الجمعة على هامش تفقده لسجن "ايفين" والمعتقلين فيه إثر أعمال الشغب الاخيرة، انه ومن خلال توجيهات قائد الثورة الاسلامية ووعي الشعب وفصل صفوفه عن صف مثيري الشغب ومن خلال جهود القوات الامنية، فقد عاد الهدوء الى البلاد، وتم إنهاء اعمال الشغب الاخيرة.

واوضح بان البت قد بدا بصورة ما في ملفات مرتكبي المخالفات واعمال الشغب الذين أدت ممارساتهم وسلوكياتهم الى زعزعة الامن في المجتمع.

ولفت الى ان رئيس السلطة القضائية أوعز بتشكيل لجنة خاصة لمتابعة هذه الاحداث، والاشراف التام على الملفات، وسيقوم اعضاء هذه اللجنة بتفقد كل المراكز التي حصلت فيها الاعتقالات إثر الاحداث الاخيرة للتأكد من رعاية حقوق هؤلاء الافراد رغم كل الجرائم التي ارتكبوها.

واضاف: انه تم اجراء عملية فرز للمعتقلين وجرى الافراج عن عدد كبير منهم، وتم الكشف عن العناصر المأجورة وأعضاء التنظيمات المناوئة والاشرار ومثيري الشغب، وعدد منهم لديهم سوابق وشاركوا في إعداد السلاح والادوات التي استخدمت في إضرام الحرائق خلال اعمال الشغب.

وقال اسماعيلي انه وفق التقرير الذي وصلنا من حرس الثورة الاسلامية، فقد تم القاء القبض على نحو 100 من رؤوس مثيري الشغب وقادة الاضطرابات والعناصر الرئيسية فيها على يد الحرس الثوري، وهناك عدد اكبر منهم تم كشفهم والقاء القبض عليهم من قبل وزارة الامن والبعض الآخر على وشك القاء القبض عليهم.

وكشف ان عددا من المعتقلين مرتبطون بالمنافقين (منظمة خلق الارهابية) وأنصار النظام الملكي البائد وعدد آخر من المحافظات الحدودية اعضاء في تنظيمات انفصالية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 9 =