محاولة اميركية لإيجاد منظومة تحالفات تابعة لها في العراق

بغداد/23 كانون الثاني/نوفمبر/ارنا-كشف الخبير الامني العراقي احمد الشريفي، عن سعي أميركا لإيجاد منظومة تحالفات تابعة لها في العراق وان هذا المشروع الأميركي خطط له مع صعود ترامب الى السلطة الذي كان يتحدث عن استراتيجية الاحتواء المزدوج لايران والصين.

وقال الشريفي في حديث صحفي، الجمعة،  إن "هناك عدة احتمالات لاستمرار التظاهرات منها المطالبة بالضغط الدولي"، لافتا الى ان "جميع الاحتمالات مفتوحة منها ان يكون هناك تدخل أممي يلزم الحكومة بإجراء تغيير جذري او استقالة الحكومة".

 وأضاف أن "هناك احتمالات أن تلعب أمريكا دوراً باتجاه حكومة الطوارئ وإجراء تغيير جذري لتغيير المعادلة في العراق باتجاه ايجاد منظومة تحالفات تابعة لأميركا وهذه ليست بعيدة".

وأشار الشريفي، أن "المشروع الأميركي كان مع صعود دونالد ترامب الى السلطة الذي كان يتحدث عن استراتيجية الاحتواء المزدوج موجهة لايران والصين".

وأكد، ان "العقدة الاستراتيجية التي يتم من خلالها تنفيذ هذا المشروع هو العراق لان فيه احتواء للدور الايراني للتمدد اقليميا عبر عزل لبنان وسوريا عن ايران، ودولياً قطع خط طريق الحرير الذي يصل الى حوض البحر المتوسط عبر البلاد الى الصين".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 9 =