وزير الاتصالات الايراني: لن نسمح لاميركا بوقف مسيرة التنمية في بلادنا

طهران / 23 تشرين الثاني /نوفمبر /ارنا- اكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جواد آذري جهرمي باننا سوف لن نسمح لاميركا بوقف مسيرة التنمية في البلاد.

وفي الرد على قرار وزارة الخزانة الاميركية بفرض الحظر عليه كتب آذري جهرمي في تغريدة له في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": انني لست انا الوحيد العضو في نادي المحظورين، اذ فرض الحظر من قبل ايضا على الشركات الناشئة (ستارت اب) والتنمويين والمصابين بامراض السرطان واطفال مرض "اي بي".

واضاف: انني سواصل جهودي في دعم الوصول الحر الى الانترنت ولن اسمح لاميركا بوقف التنمية في ايران.

وكانت وزارة الخزانة الأميرکية قد فرضت الجمعة حظرا علی وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي، كخطوة اخرى في سياق الارهاب الاقتصادي الاميركي ضد الشعب الايراني.

وادعى وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوشين بان قطع الانترت جاء لقمع ما وصفها بالاحتجاجات ضد الحكومة الايرانية، وبناء عليه فقد جرى فرض الحظر عليه وقال في بيان "إننا نعاقب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني على تقييد الوصول إلى الإنترنت، بما في ذلك تطبيقات المراسلة الشائعة التي تساعد عشرات الملايين من الإيرانيين على البقاء على اتصال مع بعضهم البعض والعالم الخارجي".

وكشف منوشين عن جانب من السبب في حقد حكومته على وزير الاتصالات الايراني وهو عجز التكنولوجيا الغربية في مواجهة المعرفة التكنولوجية الايرانية ولفت الى ان جهرمي كان له دور مؤثر في منع الوصول الى ادوات الالتفاف على قيود الانترنت واستخدام برامج لكسر الفلاتر للولوج الى شبكات التواصل الاجتماعي وزيادة قدرة الحكومة الايرانية على المراقبة والتقييد او الغلق الكامل للانترنت في ايران.

واعرب منوشين عن غضبه ازاء القيود المتخذة من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي جاءت كضرورة للحفاظ على الامن القومي الايراني بعد احداث الشغب والفوضى التي قام بها عملاء الاجنبي بذريعة ارتفاع سعر البنزين.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =