مسؤول تعبوي: مثيرو الشغب كانوا اداة بيد العدو في الاحداث الاخيرة

همدان / 23 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اكد مساعد رئيس منظمة التعبئة لشؤون المقاومة الشعبية العميد سالار آبنوش بان الذين شاركوا في اعمال الشغب الاخيرة في البلاد كانوا اداة بيد العدو.

وقال العميد آبنوش في حشد المصلين والتعبويين في محافظة همدان (غرب) الجمعة ان الذين شاركوا في اعمال الشغب الاخيرة في البلاد كانوا اداة بيد العدو ولم يكن لهم اي فهم او معرفة بالفكر التعبوي.

واكد ضرورة نشر الفكر التعبوي لدى الشباب والناشئة لان هذا الفكر من شانه بناء المجتمع وتحقيق الامن والرخاء ومواجهة جبهة الكفر والمؤامرات وارساء الوحدة والتضامن والطاعة للولاية.

واكد بانه لا ينبغي الثقة بالاعداء وقال، انهم وعلى مدى المائة عام الاخيرة قاموا بابادة الاجيال وهدفهم هو الهيمنة على الموارد الوطنية كالنفط ويظهرون انفسهم كاصدقاء برداء الدفاع عن حقوق الانسان.

واعتبر يقظة الشعب ووعيه عاملا رادعا امام مؤامرات الاعداء واضاف، ان الشعب الايراني يتذكر جيدا تاريخ فتن ودسائس الاعداء ولن ينسى جرائمهم على مدى المائة عام الاخيرة.

وقال العميد آبنوش، ان الاعداء اليوم بصدد الاطاحة بالجمهورية الاسلامية لاننا لم نحفظ مواردنا الوطنية فقط بل اجهضنا مؤامراتهم مرارا ايضا وهم قد تلقوا منا ضربات موجعة.

واشار الى ان الفكر التعبوي مرحب به اليوم في العالم وقال، ان العدو هُزِم دوما امام الفكر التعبوي الذي اضحى اليوم انموذجا بين مسلمي العالم.

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =