انتقادات واسعة للزيارة غير المعلنة لنائب الرئيس الامريكي الى العراق

بغداد/24 تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا-كشف مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، السبت، تفاصيل زيارة نائب الرئيس الامريكي مايك بنس غير المعلنة الى العراق، واشار الى انه جرى اتصال هاتفي بينه وبين رئيس الوزراء العراقي.

وأكد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، السبت، أن الزيارة التي يجريها نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى العراق متفق عليها، مبيناً أن بنس تفقد خلالها قوات بلاده في قاعدة عين الأسد العراقية، فيما أشار إلى أن عبد المهدي وبنس بحثا خلال اتصال هاتفي ظهر السبت، إجراءات الحكومة الإصلاحية استجابة لمطالب المتظاهرين.

وقال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، السبت، إنه تحدث مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن الأوضاع الراهنة في العراق، فيما جدد من أربيل تدخل واشنطن في الشأن العراقي بعد دعوته بغداد للاستماع إلى مطالب المتظاهرين.

وأضاف نائب الرئيس الأميركي، أن "قواتنا باقية في العراق"، مجدداً في الوقت ذاته انتهاك سيادة العراق من خلال إطلاق مزاعم "النفوذ الإيراني".

من جانبها، أفادت مصادر بأن "نائب الرئيس الأميركي أجرى مباحثات غامضة مع نيجرفان بارزاني تخللها اتصال هاتفي مع عبد المهدي".

يشار إلى أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس وصل، ظهر السبت، إلى العراق وتفقد القوات الأميركية في قاعدة عين الأسد في محافظة الانبار العراقية.

فيما ادانت جهات سياسية وشعبية عراقية بشكل واسع هذه الزيارة غير المعلنة وأعتبرتها انتهاكا للسيادة العراقية.

حيث أدان ائتلاف النصر في البرلمان العراقي ، زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى العراق، ووصفها بأنها مخلة بالسيادة، مؤكداً رفضه قبول الحكومة بترتيبات الزيارة التي اقتصرت على قاعدة عين الأسد وأربيل.

وجاء في بيان للائتلاف : "يدين ائتلاف النصر الزيارة المخلة بالسيادة والتي قام بها نائب الرئيس الاميركي مايك بنس، ويذّكر ائتلاف النصر ان بغداد هي عاصمة العراق وليست أربيل".

وأعرب الائتلاف عن رفضه "قبول الحكومة العراقية بترتيبات هذه الزيارة التي اقتصرت على قاعدة عين الاسد واربيل"، مؤكداً أن "قضايا السيادة الوطنية ليست ملكا لاحد ليضحي بها، وكان الاولى رفض الزيارة ان لم تراع سيادة الدولة العراقية".

وفيما يتعلق بتفاصيل زيارة نائب الرئيس الامريكي لاربيل فقد ذكر بيان حكومي لاقليم كردستان العراق انه، استقبل كل من رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، ورئيس الحكومة مسرور بارزاني، في اربيل، السبت، نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس والوفد المرافق له.

وأكد البيان، أنه" جرى خلال الاجتماع الذي حضره نائب رئيس حكومة إقليم كردستان قباد طالباني وعدد من المسؤولين، تسليط الضوء على آخر مستجدات الوضع في العراق والمنطقة".

واضاف" كما بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات بين الاقليم والولايات المتحدة بما يسهم في توطيد الأمن والاستقرار ويحقق المصلحة العامة للعراق وعموم المنطقة".

وأشار نائب الرئيس الأمريكي إلى "أهمية التحالف بين واشنطن وإقليم كردستان". وقال "باسمي وباسم الرئيس ترامب نؤكد على دور الكورد كحلفاء مهمين للولايات المتحدة في المنطقة".

انتهى ع ص ** 2342
 

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =