نوبخت: وتيرة استهلاك البنزين كانت تجعل ايران مستوردة له

طهران / 24 تشرين الثاني /نوفمبر /ارنا- اكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة التخطيط والميزانية الايرانية محمد باقر نوبخت بان وتيرة استهلاك البنزين المتصاعدة كانت ستجعل ايران مستوردة للبنزين بعد عامين.

واكد نوبخت في تصريح للتلفزيون الايراني مساء السبت، ان جميع العوائد المستحصلة من زيادة اسعار البنزين ستعود للشعب ولن يدخل الميزانية شيء منها وقال، ان الحجم المتوقع لاستهلاك البنزين في الوقت الحاضر هو 89 مليون لتر يوميا، منه 63 الى 64 مليون لتر يباع وفق نظام الحصص (1500 تومان للتر الواحد) والبقية اي 25 مليون لتر يباع بالسعر الحر (3000 تومان).

الدولار يعادل 4200 تومان حسب السعر المدعوم حكوميا و 12000 تومان حسب سعر الصرف في السوق الحرة.

واضاف رئيس منظمة التخطيط والميزانية، انه وفي ظل نظام تقنين البنزين سنتمكن من ترشيد الاستهلاك وتوفير 6 ملايين لتر يوميا.

واوضح بان استهلاك البنزين شهد تصاعدا مضطردا خلال الاعوام الاخيرة ومن المتوقع ان يصل حجم الاستهلاك حتى نهاية العام الايراني الجاري (ينتهي في 20 اذار/مارس) الى 96 مليون لتر يوميا.

واعتبر السبب في القرار الصادر بتقنين ورفع اسعار البنزين هو ترشيد الاستهلاك وصرح بان وتيرة استهلاك البنزين في ايران كانت بحيث تصبح ايران مستوردة للبنزين في العام 2021 نظرا لزيادة الاستهلاك عن حجم الانتاج وتساءل قائلا، هل ان العدو كان سيسمح لنا حينها باستيراد البنزين ؟ .

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =