بحث مجالات التعاون العلمي والتكنولوجي بين إيران وكوبا

طهران/ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - أثار سفير كوبا في إيران، الذي التقى بوزير العلوم والبحوث والتكنولوجيا لمتابعة التواصل العلمي والتكنولوجي مع الجمهورية الإسلامية، أربع قضايا تتعلق بالتعاون العلمي والتكنولوجي بين البلدين.

و اشار وزير العلوم منصور غلامي خلال لقائه السفير الكوبي في إيران "ألكسيس بندريك فاجا" اليوم الاحد ، إلى الحاجة إلى مزيد من التعاون في مجال تبادل الخبرات بين الأساتذة والطلاب والباحثين في البلدين، وقال  أن  دراسة اللغة الفارسية والإسبانية هي فرصة جيدة لكلا البلدين في مجال تبادل الطلاب، بالإضافة إلى ذلك ، هناك مجالات أخرى لتبادل الخبرات، خاصة في واحات العلوم والتكنولوجيا.

من جانبه أكد سفير كوبا على أربع قضايا تتعلق بالتعاون العلمي والتكنولوجي بين إيران وكوبا، وقال أن الموضوع الأول حول رغبة وزارة الخارجية وقسم الترجمة بالسفارة لاستئناف تعليم اللغة الفارسية لموظفي وزارة الخارجية الكوبية .

أما بالنسبة للمقترحات الأخرى ، فقد اشار الى أربعة مشاريع بحثية مع إيران في مجالات تكنولوجيا النانو، والمعلوماتية الحيوية و الطاقة المتجددة والبيئة، والنقطة الأخرى هي أنه بمبادرة من السفارة الكوبية، تم استئناف كرسي الدراسات الاسلامية في كلية هافانا للفلسفة حول التعليم الديني والإسلامي لمواجهة الإسلاموفوبيا في أوروبا وأمريكا، معربا عن امله بمساعدة إيران في تطوير هذا الكرسي في مجال تبادل الاساتذة والمعلومات والبحوث اللازمة.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =