الدول الصانعة للإرهاب لايحق لها إلقاء تبعات أعمالها على إيران

طهران/ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، المزاعم والاتهامات التي اطلقها بعض المشاركين في مؤتمر المنامة بأنها لاقيمة لها ولا اساس لها من الصحة، وقال ان الدول الصانعة للإرهاب و التطرف لايمكنها القاء تبعات أعمالها على ايران.

ورفض عباس موسوي اليوم الأحد، التصريحات والاتهامات الخاوية التي اطلقها بعض المشاركين في حوار المنامة بالبحرين، معتبرها لا قيمة لها.

وتابع: أن الدول التي تصنع الإرهاب والتطرف وتنشره وتنتهك مبدأ حسن الجوار، وتتدخل في الشؤون الداخلية للآخرين وتضعف أمن المنطقة من خلال اجتذاب قوى أجنبية، لا يمكنها القاء تبعات أعمالها على الجمهورية الإسلامية.

وصرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: أن العدوان العسكري بقيادة السعودية على اليمن وقتل عشرات الآلاف من النساء والأطفال الأبرياء وتدمير البنية التحتية لهذا البلد واللجوء إلى السلوك الاستعماري في محاولة للإطاحة بالحكومات الشرعية، و جلب الأنظمة العميلة، لن تمحى أبدا من الذاكرة التاريخية للرأي العام في المنطقة والعالم.

ودعا موسوي هذه الدول إلى التخلي عن الأوهام وقبول الحقائق والدخول في حوار جماعي لضمان الاستقرار والأمن والازدهار الإقليمي.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
9 + 5 =