سنأخذ بالثأر للشهداء المدافعين عن أمن البلاد من أميركا وعملائها

طهران/24 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- صرح القائد العام للحرس الثوري اللواء "حسين سلامي"، ان المتورطين في الإضطرابات الأخيرة بعد تقنين سعر البنزين، لن يفلتوا من قبضة الوسط الاستخباراتي في البلاد؛ مؤكدا: "اننا سنأخذ بثأر الشهداء المدافعين عن الأمن من قوى الغطرسة العالمية وعملائهم في البلاد".

جاء ذلك مساء اليوم الأحد، لدى زيارة اللواء سلامي اسرة الشهيد "مرتضى ابراهيمي" المدافع عن أمن البلاد.
ولفت الى مظلومية الشهداء المدافعين عن أمن البلاد الذين استشهدوا بصورة بشعة وبأسلحة باردة.
يذكر ان الشهيد ابراهيمي كان أحد أعضاء كتيبة "الامام الحسين (ع)" في الحرس الثوري بمنطقة ملارد التابعة لمدينة كرج (غربي العاصمة طهران)، استشهد خلال الاضطرابات الاخيرة على يد مثيري الشغب والفوضى العملاء في البلاد.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 9 =