تحالف الفتح وتيار الحكمة المعارض يكشفان موقفهما من قانون الانتخابات العراقي الجديد

بغداد/25 تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا-كشف تحالف الفتح في البرلمان العراقي، وتيار الحكمة الوطني المعارض ،الاحد، موقفهما من قانون الانتخابات العراقي الجديد.

وذكر النائب عن تحالف الفتح فاضل جابر، في تصريح صحفي، ان "هناك اجماع داخل الفتح على رفض المقترحات المقدمة من قبل بعض الجهات التي تحاول إعادة المحاصصة مجددا".

وأضاف ان "مقترح القوائم المفتوحة والدوائر المتعددة هو الخيار الأرجح والذي لاقى قبول اطراف تحالف الفتح وبعض الكتل الأخرى، وان هناك حراكا يجري على اقناع الكتل الأخرى بمقترحات الدوائر المتعددة والقوائم المنفردة".

وأوضح ان "النقاشات التي ستفتح بعد القراءة الثانية بجلسة اليوم الاثنين ستتجه برفض أي مقترح يعود بالمحاصصة قبل عرض القانون للتصويت".

من جانبه أكد المتحدث الرسمي بإسم تيار الحكمة الوطني المعارض نوفل أبو رغيف، الاحد، أن التيار يتبنى قانونا جديدا للانتخابات.

وقال أبو رغيف في تغريدة على حسابه في تويتر : "انطلاقا من طبيعة الظروف والتداعيات التي يشهدها عراقنا العزيز فإن موقفنا في الحكمة يتبنى ويؤيد ويدعم قانوناً جديداً للانتخابات يقوم على الترشح الفردي لدوائر متعددة للمحافظة الواحدة، يفوز فيه الحاصلون على أعلى الأصوات".

فيما اعلن المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني المعارض، موقفه الرسمي من التصويت على قانون الانتخابات المعدل.

وقرر المكتب السياسي للتيار في اجتماعه، الاحد، التصويت لقانون انتخابي يدعم الترشيح الفردي الكلي وفق أعلى الأصوات.

كما قرر دعم ان تكون المحافظة دوائر متعددة بعدد مقاعدها في قانون الانتخابات.

وأكد المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني المعارض على ان هذا القرار جاء وفاءً لما قالته المرجعية العليا في النجف الاشرف ولمطالب المتظاهرين ولتحقيق العدل والإنصاف في القانون الإنتخابي.

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =