الثقافة التعبوية رمز للكفاءة والالتزام بالمسؤولية والامتثال للولاية

طهران/25 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- أصدر جيش الجمهورية الإسلامية بيانا اليوم الإثنين، بمناسبة حلول الذكرى السنوية لتأسيس منظمة التعبئة، أكد خلاله ان الثقافة التعبوية رمز للكفاءة والالتزام بالمسؤولية والامتثال لولاية الفقيه وهي مبعث فخر وشموخ لنظام الجمهورية الإسلامية في مختلف السوح السياسية، والإجتماعية، والعلمية، والثقافية، والعسكرية.

ويضيف البيان، ان اطلاق منظمة تعبئة المستضعفين جاء بناء على فكرة إلهية وعميقة الجذور لسماحة الإمام الخميني الراحل (رض)، حيث تحولت هذه الغرسة في فترة قصيرة من الزمن الى شجرة طيبة [تؤتي أكلها كل حين و] تحمي الشعب من المخاطر وتحرس أمن ايران الإسلام في مختلف المنعطفات والحقب الى جانب القوات المسلحة الأخرى في البلاد. 
وأكد على الحاجة الماسة اليوم للفكر والتواجد التعبوي على الساحة في ضوء الظروف الحساسة والمصيرية التي تمر بها المنطقة أكثر من أي وقت مضى من أجل مواجهة الفتن الجديدة؛ لأن العدو الذي لم يدخر جهدا في تطبيق استراتيجية ممارسة الضغوط القصوى ضد الثورة الإسلامية في اطار فتنته الجديدة، بات يسعى وراء تقويض النظام الإسلامي وضربه، الا ان تواجد القوات التعبوية على الساحة حال دون تحقيق الأعداء الألداء للثورة الإسلامية مآربهم المشؤومة.
وتابع البيان، ان جيش الجمهورية الإسلامية يهنئ كافة القوات والقادة التعبويين المخلصين بمناسبة حلول أسبوع التعبئة الوطني، ويثني على الجهاد والجهود والتضحيات التي قدمتها هذه المنظمة المقدسة على مدى أربعة عقود الماضية، ويحيي الأرواح الشامخة للشهداء التعبويين الذين رووا غرسة الثورة الإسلامية بدمائهم الزكية، ويعرب عن تمنياته لكافة القوات التعبوية بدوام السداد والنجاح والعزة والشموخ في مسار تحقيق الأهداف السامية للنظام المقدس للجمهورية الإسلامية في ظل القيادة الحكيمة لسماحة القائد العام للقوات المسلحة. 
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =