الأعداء ما زالوا يفتقرون الى معرفة عميقة عن الشعب الإيراني 

طهران/25 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- صرح المتحدث باسم الحكومة "علي ربيعي"، ان قادة الولايات المتحدة والكيان الصهيوني ما زالوا اليوم يفتقرون الى معرفة عميقة عن المجتمع الإيراني وأضاف، "ان الشعب الإيراني أرق الأعداء وسلب رغيد نومهم وأحبط مؤامراتهم مرة أخرى على غرار الأربعين عاما الماضية".

وفي حوار له اليوم الإثنين مع مراسل إرنا، على هامش حضوره في مسيرات أهالي طهران الاحتجاجية على أعمال الشغب والفوضى الأخيرة في البلاد، وصف ربيعي أحداث الأسبوع الماضي بـ"المريرة والصعبة والمؤلمة" وأكد، "ان الحكومة ميزت منذ اليوم الأول بين المحتجين، والفوضويين"؛ مضيفا ان الاحتجاجات الشعبية محترمة في سياقها القانوني، الا ان التيارات خارج البلاد التي لطالما سعت وراء الإطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية، اصطادت في الماء العكر مستغلة الاحتجاجات الشعبية وتسببت في أضرار جسيمة وخسائر مؤلمة بالأرواح.  
وفي سياق آخر، لفت ربيعي الى الزوبعات الإعلامية التي عملت وسائل الإعلام الناطقة بالفارسية خارج البلاد على اثارتها؛ قائلا "ان بعض وسائل الإعلام هذه عملت كغرفة قيادة لحرب الشغب"
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =