الخارجية الايرانية تستدعي القائم بالاعمال النرويجي

طهران /26 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – استدعت وزارة الخارجية الايرانية القائم بالاعمال النرويجي في طهران، وذلك على خلفية قيام زعيم احد التيارات المتطرفة في هذا البلد بإحراق القران الكريم، وابلغته احتجاج ايران الشديد على هذا الاجراء المشين.

وافاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجية اليوم الثلاثاء، انه عقب احراق القران الكريم بواسطة زعيم تيار "سيان" المتطرف بالنرويج، استدعى رئيس قسم شؤون شمال اوروبا، القائم بالاعمال النرويجي في طهران الذي يتولي مهام سفير هذا البلد في غيابه، واعرب له عن تنديد واستنكار ايران شديد اللهجة على هذا الاجراء البشع في النرويج؛ كما حذّر بشان تداعياته الخطيرة من انها ستؤدي الى توسع دائرة التطرف والعنف.
وفيما اكد ان هذا الاجراء المشين استفز مشاعر المسلمين في ارجاء العالم، صرح المسؤول بالخارجية الايرانية للقائم بالاعمال النرويجي، انه "لايمكن السماح تحت غطاء حرية البيان، بالاساءة الى معتقدات ومقدسات اكثر من مليار ونصف الميار انسان مسلم".
وطالب رئيس دائرة شؤون شمال اوروبا، الحكومة النرويجية بشدة ان تضع حدا لتكرار هكذا اجراءات فتنوية ومسائلة المتسببين فيها.
الى ذلك، اكد القائم بالاعمال النرويجي، انه سينقل احتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية الى حكومة بلاده.
وقال : ان النرويج ترفض هذا الاجراء تماما، وان سياساتنا المبدئية قائمة على حماية حرية البيان والعقيدة بعيدا عن بثّ الكراهية، وبذلك فإن حكومة النرويج تلزم على نفسها حماية امن المسلمين لديها والحؤول دون الاجراءات المتطرفة والمثيرة للخلافات.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 5 =