فرض قيود قانونية على العناصر الرئيسية لقناة "إيران إنترناشيونال" الصهيو سعودية

طهران/26 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- أعلنت السلطة القضائية اليوم الثلاثاء عن فرض قيود قضائية وقانونية على ممتلكات العناصر الرئيسية والفعالة في قناة "إيران اينترناشیونال" الصهيو-سعودية بعد الرصد الاستخباراتي والأمني، وبالنظر إلى الطبيعة الإرهابية والتخريبية والفتنوية للقناة.

وفي أعقاب الإجراءات المتخذة من قبل قناة "إيران اينترناشیونال" الصهيو-سعودية في تنظيم الأعمال الإرهابية والتخريبية والانقسامية والتشجيع على تدمير ممتلكات الناس، وبعد المراقبة والرصد الدقيق لهذه التحركات من قبل وزارة الامن في الجمهورية الإسلامية تم فرض قيود قضائية وقانونية على ممتلكات العناصر الرئيسية والفاعلة في القناة المعادية.
كما تحاول الشبكات الناطقة باللغة الفارسية، التي لها علاقات مالية واستخباراتية مع الدول الغربية وبعض الرجعيين في المنطقة، تشجيع وسائل الإعلام التابعة لها على تصعيد الوضع الداخلي في إيران.
وفي ضوء الرصد الدقيق للعناصر الرئيسة لهذه الشبكات، فقد أصبحت الإجراءات المنظمة لهذه القناة وعناصرها واضحة جداً للعيان في الأحداث الأخيرة، وبالتالي فإن العناصر الرئيسية والفعالة لهذه الشبكات والقنوات والتي شاركت بشكل مباشر من خارج البلاد في تدمير وتخريب الممتلكات العامة واجهت قيودا قانونية وقضائية على ممتلكاتهم.
وهناك أيضا تقارير عن اتخاذ ايران اجراءات دولية ضد هذه القنوات المعادية، والتي سيتم الإعلان عنها في المستقبل القريب.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =