ممثل الجهاد الاسلامي في ايران يحذر من تهور صهيوني على صعيد المنطقة

طهران / 27 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اكد ممثل حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية في ايران "ناصر ابو شريف"، ان فشل القادة الصهاينة في تشكيل الحكومة تحول الى معضلة وازمة كبيرة للكيان الصهيوني، وبما ينذر من قيامه بمغامرات خارجية على صعيد المنطقة.

وفي تصريح له اليوم الاربعاء خلال ندوة اقيمت بطهران تحت عنوان "مازق اسرائيل السياسي والانزلاق السريع نحو الحرب الداخلية"، اوضح "ابوشريف" انه يحتمل بان يلجأ الكيان المحتل الى استهداف حزب الله او بعض الدول الاقليمية او الفصائل الفلسطينية داخل قطاع غزة.
وعزا القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، عدم تشكيل الحكومة في "اسرائيل"، الى الخلافات الداخلية بين الاحزاب اليسارية واليمينية داخل الكيان، فضلا عن الفساد المالي الذي تورط به حزب الليكود برئاسة نتنياهو.
وتوقع ابوشريف، ان تفضي هذه الخلافات الداخلية، ولاسيما تهجم رئيس الوزراء الكيان الصهيوني على السلطة القضائية الاسرائيلية، تفضي الى حرب داخلية في الاراضي المحتلة.
وفي جانب اخر من تصريحاته، اشار ممثل حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية الى الجرائم الصهيونية خارج الكيان، مبينا ان جهاز الاستخبارات الاسرائيلي "الموساد" ينفذ سنويا ما لايقل عن 38 اغتيالا سياسيا  في ارجاء العالم؛ منتهكا كافة القوانين الدولية.
واضاف، ان تحركات نتنياهو في تزويد الانظمة الديكتاتورية واعتزازه بهذه الممارسات، جعلت من الكيان الصهيوني مصدرا للشر في المنطقة.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 3 =