أهالي ووجهاء كربلاء يخرجون لمنع حرق الطرقات والمباني

بغداد/28 تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا-خرج أهالي ووجهاء محافظة كربلاء المقدسة من منازلهم لمنع حرق الطرقات والمباني الحكومية والاهلية في المحافظة.

وشهدت المحافظة أمس الاربعاء اضرام محتجين النار في إطارات للسيارات في طرقات وشوارع رئيسة ومبانٍ بينها مصرف حكومي بالمدينة.

فيما شهدت المحافظة أول أمس ايضا تصعيدا من قبل بعض المتظاهرين الذين قاموا بحرق اطارات السيارات وقطع بعض الطرق العامة والرئيسية لمنع الموظفين والطلبة من الذهاب الى الدوام الرسمي، وحاولوا عرقلة الحركة العامة للمواطنين.

وكان المتحدث الاعلامي باسم قيادة شرطة كربلاء المقدسة العقيد علاء الغانمي قد أكد في تصريح خاص لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا)، الاربعاء، ان "ما نلاحظه في جميع المحافظات هو تغيير الاسلوب والتحرك في التعبير عن المطالبات لدى المتظاهرين، وكأنه هناك اتفاق وتنسيق في التحركات والتعبير عن هذه المطالب او وجود قيادة وتوجيه لحركة المتظاهرين ودفعهم بهذه الاتجاهات" وشدد على ان "الاسلوب يتغير يوميا ليس في كربلاء فقط وانما في جميع المحافظات".

ولفت الى ان "هذه الاساليب تقف خلفها اجندة بالتأكيد، وهي التي تقوم بالتوجيه بهذه الاتجاهات وهذه الحركة في جميع المحافظات، فهي تحركات تختلف في كل يوم عن التحركات التي سبقتها".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 8 =