وزير الخارجية العراقي: الاعتداء على القنصلية الإيرانية عمل إجرامي لن يمر دون محاسبة مرتكبيه

بغداد/29تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا- بحث وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، الخميس، الاعتداء على القنصلية الإيرانية في محافظة النجف الأشرف، واعتبر الحكيم ذلك عملاً إجرامياً، مؤكداً أن السلطات الأمنية تجري تحقيقاتها للتوصل إلى الفاعلين.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان، تلقت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية "ارنا" نسخة منه، إن "وزير الخارجية أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الإيراني"، وأضافت، أن "الجانبين بحثا التطورات الأخيرة في الوضع العراقي، وما تعرضت له قنصلية جمهورية إيران الإسلامية من اعتداء من قبل أشخاص مجهولين دخلوا بين صفوف المتظاهرين السلميين".

وأعرب الحكيم، بحسب البيان، عن "أسفه لما حدث"، مؤكداً أن "هذا العمل الإجرامي لن يمر من دون محاسبة الأشخاص الذين قاموا به، وأن السلطات الأمنية تجري تحقيقاتها لغرض التوصل إلى الفاعلين".

وأكد وزير الخارجية العراقي خلال الاتصال، "حرص الحكومة على توفير الوضع الامني المستقر لجميع البعثات الدبلوماسية العاملة على ارض العراق".

وشدد الحكيم على تمسك بغداد بالعلاقات الستراتيجية مع طهران، وتطلعها نحو تدعيم العلاقات الثنائية عبر توسيع دائرة التعاون لتحقيق المصالح المشتركة بين البلدين، وخدمة للشعبين الصديقين".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =