بعد اصابة 19 منتسبا برمانة هجومية، شرطة كربلاء: سلطة القانون يجب ان تطبق في المحافظة

بغداد/29تشرين الثاني/نوفمبر/ارنا-دعت قيادة شرطة كربلاء المقدسة، الى ضرورة تطبيق سلطة القانون في المحافظة ومنع اعمال الشغب والتخريب، جاء ذلك بعد اصابة 19 من منتسبيها برمانة هجومة، مساء الخميس.

وذكر بيان للقيادة، انه "في الوقت الذي تتحلى به قيادة شرطة كربلاء المقدسة بضبط النفس بكل دقة وحذر وانسانية مع جميع المتظاهرين السلميين والعمل من اجل حمايتهم والحفاظ على الامن والنظام، ورغم المحاولات الكثيرة من المندسين باستهدافهم للأجهزة الامنية في الأيام الماضية بعدة رمانات هجومية وقناني زجاجية حارقة الا ان اخوانكم من القوات الامنية عملوا على درء الفتنة".

واضاف البيان، ان "هذا وقد حصل اليوم أمرا غير مقبول ألا وهو  الاعتداء  على عدد من أفراد شرطة كربلاء المقدسة وتم استخدام رمانات هجومية مرة اخرى من قبل المندسين،  حيث  أصيب جراء هذا الاعتداء 19 منتسب وبعضهم في حالة خطرة جدا".

واشار الى ان "قيادة شرطة كربلاء المقدسة تدين هذا الاعتداء الغاشم وتطالب من المتظاهرين السلميين والناشطين وقادة الرأي والمثقفين وشيوخ العشائر ومنظمات المجتمع المدني و تنسيقية التظاهرات لرفض واستنكار ما حصل من تجاوز واضح على القوات الامنية التي لا تريد اراقة الدماء وان تحافظ على المتظاهرين".

وشدد البيان، على انه "لابد لسلطة القانون أن تطبق على كل من يسعى للتخريب والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة والقوات الامنية ورغم محاولات التهدئة من قبلنا الا ان هناك خارجين عن القانون ومخربين يجب البراءة منهم واستنكار اعمالهم".

ودعا الى ضرورة ان "تستمر التظاهرات في سلميتها والالتزام بمكان التظاهر المخصص لعدم السماح للمندسين العبث والتخريب في مدينتنا واستهداف سلمية المظاهرة لاخراجها عن السلمية التي كفلها الدستور العراقي وذلك من اجل ضمان الحقوق المشروعة".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 7 =