عراقجي: الاتفاق النووي اتفاق دولي مبني على معادلة ربح - ربح

بكين/ 2 كانون الاول/ ديسمبر/ ارنا - قال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، الذي يزور اليابان اليوم الاثنين: ان الاتفاق النووي اتفاق سياسي مبني على معادلة ربح – ربح وتم التوصل إليه من خلال اتفاق دولي بناء.

واضاف عراقجي اليوم الاثنين في ندوة خاصة حول "اجراءات القوى الرئيسية في الشرق الأوسط وتأثيرها على الأمن الدولي" في طوكيو: الاتفاق النووي ليس مجرد اتفاق بين إيران والولايات المتحدة ، بل اتفاق دولي.

وصرح نائب وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية: نعتقد أن الاتفاق النووي، كتجربة دولية ، هو نسخة ناجحة لحل المشاكل الإقليمية والعالمية الأخرى.

واضاف إن منطقة الشرق الاوسط بحاجة إلى مزيد من السلام أكثر من أي وقت مضى ، ويجب أن تكون دول المنطقة قادرة على تأمين امن المنطقة بنفسها.

وفي إشارة إلى الأزمات الإقليمية مثل داعش والحرب في سوريا واليمن والاضطرابات في العراق ولبنان، قال إن هذه الأزمات تتأثر بالتدخل الأجنبي ، بما في ذلك الولايات المتحدة والسعودية.

وصرح الدبلوماسي الايراني بأن تواجدنا في سوريا بناء على طلب من الحكومة الشرعية في البلاد لمحاربة داعش والإرهاب، وقال لقد ارتكب داعش جرائم ليس فقط في سوريا ولكن أيضا في إيران من خلال مهاجمة البرلمان.

وتابع عراقجي قائلا، إن أقسى العقوبات الأمريكية تمارس على مدى السنوات الاربعين الماضية ضد ايران، لكن رغم ذلك تعتبر من أكثر الدول استقرارا وأمانا في الشرق الأوسط والمنطقة، ولها تأثير كبير على الشرق الأوسط والمنطقة كبلد مهم فيها.

ويُعقد المنتدى الأول للحوار العالمي في طوكيو بمناسبة الذكرى الستين لتاسيس  معهد اليابان للشؤون الدولية ، بحضور شخصيات سياسية وعلمية ورؤساء مراكز الدراسات في مختلف البلدان.

ووصل نائب وزير الخارجية إلى طوكيو اليوم الاثنين بعد يومين من المشاورات مع المسؤولين الصينيين حول موضوع الاتفاق النووي لحضور الاجتماع الثامن والعشرين للجنة الاستشارية السياسية لنائبي وزير الخارجية الإيراني والياباني.

وردا على سؤال حول دور روسيا في المنطقة، قال نائب وزير الخارجية الإيراني أنروسيا ، باعتبارها قوة عالمية وعضوا في مجلس الأمن الدولي، تلعب دوراً هاماً في العالم وفي الشؤون الدولية ، وقال ان روسيا الى جانب بكين كان لهما دورا مهما في تشكيل واستمرار الاتفاق النووي.

وبخصوص دور روسيا في محاربة داعش واحلال الأمن في المنطقة، خاصة في سوريا، قال عراقجي ان الدول العربية لم يكن لها دور في الحد من الازمة السورية، فقد استطاعات روسيا بمشاركة إيران و تركيا، ان تقوم بدور مهم في محادثات استانا لحل الأزمة السورية وصياغة الدستور الجديد لسوريا.

انتهى**2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =