قرابة 1500 فلسطينيا انضموا الى ذوي الاحتياجات الخاصة بسبب جرائم الاحتلال

غزة/٢ كانون الاول/ديسمبر /ارنا -أعلن رئيس نادي السلام الرياضي لذوي الاعاقة في قطاع غزة "ظريف الغرة" أن قرابة 1500 فلسطيني أصيبوا بإعاقات جراء العدوان الصهيوني على مسيرات العودة وكسر الحصار.

وقال الغرة في تصريح لمرسل "ارنا" بمناسبة يوم المعاق العالمي : إن  نحو 1500 شخصا أصيبوا بإعاقات خلال العدوان الصهيوني على مسيرات العودة وكسر الحصار وانضموا هؤلاء إلى الاشخاص ذوي الإعاقة البالغ عددهم 127900 شخص حسب الإحصاء المركزي الفلسطيني لعام 2017 .

وأضاف، "هذا العدد الكبير من ذوي الاحتياجات الخاصة بحاجة إلى خدمات يومية وحقوق كفلها القانون الفلسطيني، لكن للأسف الأشخاص ذو الإعاقة يعانون جملة من الانتهاكات ويعيشون ظروف غاية بالتعقيد بسبب ضعف الإمكانيات والخدمات والاحتلال والحصار".

وتابع ان "أهم الاشكاليات التي يعاني منها ذوو الاعاقة هي قلة الخدمات المقدمة لهم إذا ما أرادوا أن يركبوا طرف صناعي يعانون الأمرين، أو كرسي متحرك يواجهون مشاكل كبيرة، أو إذا ما أراد أن يلتحقوا  بالمجتمع يواجهون مشاكل"؛ لافتا إلى أن قطاع غزة يعيش أوضاعا صعبة.

و وجه الغرة رسالة إلى المجتمع الدولي، قائلا : الاحتلال الصهيوني أجرم وما زال يجرم بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وما زال ذوي الاحتياجات الخاصة بارتفاع وزيادة بسبب جرائم الاحتلال؛ موضحا أن الشباب الفلسطيني رغم ذلك قادر على التميز وتحدي الاحتلال الصهيوني.
انتهى*٣٨٧/2018*

تعليقك

You are replying to: .
1 + 16 =