عاصمة سلوفينيا تحتضن معرضا للصناعات اليدوية الإيرانية 

طهران/2 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- اقيم المعرض والسوق الخيرية الدولية "سيلا" بنسختها السادسة والعشرين في العاصمة السلوفينية ليوبليانا، بمشاركة إيرانية فاعلة.

وأفادت سفارة الجمهورية الإسلامية لدى سلوفينيا اليوم الإثنين، ان مشاركتها في المعرض والسوق الخيرية الدولية "سيلا" الـ26 بالعاصمة ليوبليانا جاءت في إطار جناحين منفصلين، بهدف التعريف بالمعالم الثقافية، والفنية، والتقليدية، والسياحية في إيران، وكذلك تعزيز المساهمة في العمل الخيري. 
وعرض جناحا إيران بالمعرض، الصناعات والحرف اليدوية، وغيرها من المنتجات والمعالم الفنية والثقافية التي تمتد جذورها في الحضارة الإيرانية-الإسلامية العريقة، فضلاً عن بعض المنتجات الغذائية والهدايا التذكارية من مختلف المدن والمناطق في إيران، التي حظيت بترحيب واسع من الزوار السلوفينيين ورعايا البلدان الأخرى. 


وشاركت إيران في هذا المعرض للعام الخامس على التوالي في اطار جناحين منفصلين بما يشمل الحرف اليدوية، والتعريف بمعالم الجذب السياحي، بالإضافة إلى منصات المأكولات والأطعمة الإيرانية التقليدية.
وبعد الإفتتاح الرسمي للمعرض، زارت قرينة الرئيس السلوفيني "بوروت باهور"، جناحي الجمهورية الإسلامية؛ حيث أعجبت كثيرا  وأشادت بالصناعات اليدوية والفنية الإيرانية.
وأقيم معرض وسوق سلوفينيا الدولي السادس والعشرون المعروف بـ"سيلا" أمس الأحد (1 ديسمبر)، برعاية السفارة الإيرانية في فندق غراند يونيون، وبمشاركة بعض المؤسسات الثقافية والاجتماعية السلوفينية في العاصمة ليوبليانا، و30 دولة بما فيها تركيا وإندونيسيا والبرازيل وإيطاليا وألمانيا والبرتغال وكرواتيا وأوكرانيا وأوغندا ومصر والمجر وفرنسا واليونان والجبل الأسود والبوسنة والهرسك والولايات المتحدة وروسيا والهند وتايلاند وبيرو والسويد وفنلندا في القسمين الرئيسيين (المنتجات الثقافية، والحرف اليدوية) وكذلك القسم الهامشي للمعرض (المأكولات والأطعمة التقليدية للبلدان).
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 11 =