الفلسطينيون يستأنفون فعاليات مسيرات العودة

غزة/3 كانون أول/ديسمبر- ارنا- قررت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة، استئناف فعاليات هذه المسيرات اعتبارا من الجمعة المقبلة تحت عنوان "المسيرات مستمرة"؛ محذرة الاحتلال الصهيوني من الاعتداء على المتظاهرين السلميين.

وكانت الهيئة الوطنية الفلسطينية قد أجلت المسيرات لمدة ثلاثة أسابيع بسبب التطورات الأمنية الخطيرة ولتفويت الفرصة على الاحتلال الصهيوني.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي "أحمد المدلل" : إنه منذ انطلاق مسيرات العودة أكدنا في الهيئة أن المسيرات مستمرة بشكلها النضالي السلمي الجماهيري ولن تتوقف ابدا الا بتحقيق اهدافها كاملة بالعودة إلى أراضينا التي هجرنا منها قبل 70 عاما قسرا، وكسر الحصار عن قطاع غزة حتى يعيش الشعب الفلسطيني في القطاع حياة كريمة كمان كل شعوب العالم.

ودعا المدلل في تصريح خاص لمراسل "ارنا"، الجماهير الفلسطينية إلى المشاركة في فعاليات الجمعة المقبلة تحت عنوان "المسيرات مستمرة" للتأكيد على أن المسيرات مستمرة.

وأضاف : إننا لن نعطي الفرصة للعدو التغول في دماء أبناء شعبنا لذا طالبنا أبناء شعبنا بتفويت الفرصة على العدو الصهيوني الذي يعيش أزمات سياسية كبيرة وهو يريد أن يصدر أزماته باتجاه التغول في دمنا"؛ داعيا أبناء الشعب الفلسطيني إلى تفويت الفرصة على نتنياهو وقادة العدو.

وحذر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي العدو الصهيوني من ارتكاب أي حماقة ضد أبناء الشعب الفلسطيني الذين يتظاهرون سلميا في مخيمات العودة شرق قطاع غزة، محملا الاحتلال الصهيوني المسؤولية عن أي قطرة دم تسفك من أبناء الشعب الفلسطيني.

بدوره، قال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "هاني الثوابتة" : إن مسيرات العودة أداة كفاحية بيد الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال في اطار عملية النضال الوطني والتأكيد على حق شعبنا بالعودة ورفع كل أشكال المعاناة التي جاءت أثر الحصار على غزة والاعتداءات على شعبنا في الضفة والقدس.

وأضاف الثوابتة في تصريح لمراسلنا، أن "اعتداءات الاحتلال لا تتوقف، ونحن أمام عدو مجرم متغطرس وأمام عدو لا يفهم إلا لغة القوة لكن هذا لا يمنعنا من مواصلة النضال والكفاح ضد الاحتلال ومشاريع الاحتلال".

وأكد القيادي في الجبهة الشعبية الفلسطينية، أن مسيرات العودة ما زالت تحتفظ بالزخم والحاضنة الشعبية وهي تشارف على عامها الثاني.

وتابع : لو كانت المسيرات ستفشل لما استمرت طوال هذه الفترة وهي تشارف على عامها الثاني وما زالت تحتفظ بذات الزخم والحاضنة الشعبية التي تشارك في المسيرات كل جمعة بالتالي هذا تأكيد أن شعبنا يتمسك بنضاله في مواجهة الاحتلال.

وشدد الثوابتة، على أن "كل رهانات الاحتلال بأن الشعب الفلسطيني لن يواصل النضال، قد سقطت على مدار كل التجارب".

وحول الاعتداء على مسيرات العودة، قال " إن هناك تأكيد من قبل الهيئة بأن الاحتلال إذا ما أقدم على التغول بدماء أبناء شعبنا، سيكون لقوى المقاومة موقفها وردها في هذا الصدد".

انتهى*387*2018/ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
2 + 5 =