اللواء باقري يعلن عن صياغة وثيقة استراتيجية لمستقبل العلاقات الايرانية-الصينية

طهران/3 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية اللواء "محمد باقري"، اليوم الثلاثاء، أن العلاقات الايرانية الصينية استراتيجية، معلنا انه تم إعداد وثيقة بشأن استراتيجية العلاقات لـ25 عاما بين البلدين، وتم تقديمها للمسؤولين الصينيين.

ولدى استقباله نائب رئيس لجنة العلاقات الدولية للجيش الصيني الفریق "شاو يوان مينغ"، رئيس اللجنة العسكرية بين ايران والصين، نوه اللواء باقري الى ان العلاقات بين البلدين تمضي في وتيرة متنامية، مضيفا: ان قائد الثورة الاسلامية يعتبر العلاقات الايرانية الصينية استراتيجية، كما ان الرئيس الصيني لديه هكذا نظرة الى هذه العلاقات.
وتابع: تم إعداد وثيقة هامة في الجمهورية الاسلامية بشأن استراتيجية العلاقات لفترة 25 سنة بين البلدين، وقد تم تقديمها للمسؤولين الصينيين.. وقد تم إعداد هذه الوثيقة في أعلى المستويات في البلاد، وأيدتها قيادة الجمهورية الاسلامية.
وأكد اللواء باقري توفر الارادة الدائمة بين البلدين لتنمية العلاقات، مصرحا: ان وجهات نظر الدول الاخرى وحالات العداء الموجودة لن تؤثر على علاقاتنا، ونأمل ان تؤدي الرؤية الجيدة للمسؤولين الصينيين الى هذه الوثيقة في سياق تعزيز العلاقات والرد على اقتراحنا الاستراتيجي، الى مواصلة الوتيرة المتنامية للعلاقات.
ورأى ان هناك تهديدات ورغبات مشتركة بين ايران والصين، وقال: توجد مجالات متنوعة للغاية للتعاون بين القوات المسلحة لدى البلدين، معربا عن امله بتنمية العلاقات في جميع المجالات من خلال جهود المسؤول الصيني للجنة المشتركة بين البلدين.
من جانبه، وصف الفريق شاو يوان مينغ، زيارة اللواء باقري قبل فترة الى الصين، بأنها كانت ايجابية جدا، وقال: ان هذه الزيارة أسست بشكل جيد ومطلوب للتعاون بين القوات المسلحة للبلدين.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
7 + 10 =