قائد الامن الداخلي الايراني يؤكد على اعتقال مثيري الشغب خلال الاحداث الاخيرة

ابادان / 4 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اكد قائد قوى الامن الداخلي الايراني العميد حسين اشتري بان تحديد واعتقال مثيري الشغب والفوضى خلال الاحداث الاخيرة في البلاد مدرج في جدول الاعمال.

وخلال زيارته التفقدية التي قام بها الثلاثاء الى مدينة ماهشهر في محافظة خوزستان جنوب غرب ايران اشار العميد اشتري الى ان الاشرار ومثيري الشغب كانوا قد تطاولوا خلال الاحداث الاخيرة على حقوق وممتلكات الدولة والمواطنين والحقوا اضرارا بها وقال، انه وبعد حضور المواطنين والقوى الامنية والشرطية عادت الاوضاع الى طبيعتها في مدينة ماهشهر.

واضاف، انه وفي ظل جهود قوى الامن الداخلي تم تحديد واعتقال عدد من الاشرار وهنالك عدد اخر على وشك الاعتقال لينالوا جزاءهم العادل الذي يستحقونه.

يذكر انه خلال احداث الشغب الاخيرة التي وقعت في البلاد بذريعة رفع اسعار البنزين قام مثيرو الشغب بالاخلال في توجه العاملين الى مصانع البتروكيمياويات في المنطقة واطلقوا النار على شاحنات تحمل السلع للمواطنين قادمة من ميناء "الامام الخميني (رض)" الا انه تم التصدي لهم من قبل القوى الامنية.

وخلال احداث الشغب تلك استشهد اثنان من قوى الامن الداخي والحرس الثوري في التصدي للاشرار.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =