الاوقاف الفلسطينية: سياسة الاحتلال في الحرم الابراهيمي ذات أطماع ونوايا خبيثة

رام الله/٤ كانون اول/ديسمبر / ارنا- قال وكيل وزارة الاوقاف الفلسطينية حسام أبو الرب إن السياسة الصهيونية في الحرم الابراهيمي بالخليل ذات أطماع ونوايا خبيثة تحاول الاستيلاء عليه خطوة خطوة.

وحذر أبو الرب من اقتحام فرق هندسية إسرائيلية سطح الحرم الإبراهيمي الشريف تحت حماية جنود الاحتلال، وعمل مسح وتصوير لجدران الحرم والساحات.

وقال إن "هذا التصعيد من قبل قوات الاحتلال تجاه الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة، والتعدي على صلاحيات الأوقاف مستمر بوتيرة كبيرة وسريعة، كان آخرها تركيب وتمديد خطوط الإطفاء في الجانب المغتصب من الحرم".

وأشار إلى أن السياسة الصهيونية في الحرم الإبراهيمي استفزازية، وذات أطماع ونوايا خبيثة تحاول إسرائيل من خلالها الاستيلاء الكامل على الحرم خطوة خطوة بعد أن استولت على غالبيته، والتحكم به خاصة أيام الأعياد اليهودية، وهذا يتناقض مع الاتفاقيات والقوانين الدولية التي ضمنت حماية حرية العبادة تحت الاحتلال.

وطالب أبو الرب المجتمع الدولي بشكل عام والمؤسسات ذات العلاقة بالشأن الثقافي والتراثي والديني وعلى رأسها اليونسكو، بوضع قراراتها موضع التنفيذ لخطورة ما يحدث في القدس والمسجدين الأقصى والإبراهيمي.

ودعا الفلسطينيون في الخليل إلى الاستمرار في أداء الصلوات في الحرم الإبراهيمي الشريف، لحمايته من المخططات الإسرائيلية المتتابعة للاستيلاء عليه.
انتهى**٣٨٧

تعليقك

You are replying to: .
5 + 3 =