المدعي العام الايراني: الاعداء خططوا منذ عامين لاعمال الشغب

اصفهان / 5 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اكد المدعي العام الايراني حجة الاسلام محمد جعفر منتظري بان الاعداء كانوا قد خططوا منذ نحو عامين لاثارة اعمال الشغب في البلاد.

وقال حجة الاسلام منتظري في تصريح له الاربعاء خلال اجتماع المجلس الاداري لمدينة "خميني شهر" التابعة لمحافظة اصفهان وسط ايران، لقد كنا على علم بمخطط الاعداء الذين خططوا منذ نحو عامين لاستغلال حادث ما وجر المواطنين الى الشارع واثارة اعمال الشغب والفوضى.

واشار الى استغلال الاعداء لقضية رفع اسعار البنزين وركوبهم الموجة لاثارة الشغب في عدد من مدن البلاد وقال، ان القوى الامنية تمكنت من وأد الفتنة في غضون 72 ساعة، ومن دون تواجد قوى الامن والشرطة والاستخبارات لكان المخربون قد دمروا مدينة اصفهان.

واوضح بان السلطة القضائية اتبعت منذ اليوم الاول للاعتقالات في احداث الشغب سياسة جادة مبنية على ان يقوم رجال الامن والاستخبارات والشرطة بفرز صفوف المعتقلين واضاف، من المحتمل ان يكون هنالك بين المعتقلين افراد تواجدوا في الساحة دون قصد التخريب ولم يكونوا مقصرين او ان تقصيرهم كان جزئيا او كانوا شبابا جرتهم العواطف والاحاسيس الا ان الافراد الذين حملوا السلاح وقتلوا واحرقوا فسيتم التعامل معهم وفق الضوابط والقوانين.

وصرح بان عددا كبيرا من المعتقلين قد تم الافراج عنهم في الايام الاولى بعد اخذ التعهد منهم.

ولفت الى ان هنالك معلومات لا يمكن الكشف عنها في الوقت الحاضر واضاف، انه تم في بعض الاماكن ومنها مراكز المحافظات ضبط كميات من الاسلحة.

واشار الى ان هنالك مؤامرة خطيرة لاثارة الشقاق بين الشعبين الايراني والعراقي وفي صفوف الشيعة تقودها وتمولها بريطانيا عبر دعم مجموعات منحرفة واضاف، ان سياسة بريطانيا تتمثل بانفاق مبالغ طائلة للدعاية لافراد متلبسين بلباس الدين وخلق مراجع دينية مزيفة لتنفيذ هذا المخطط.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 6 =