نائب عراقي: لم يتم ترشيح أي اسم لخلافة عبدالمهدي حتى الان وما ينشر لاحقيقة له

بغداد/5كانون الاول/ديسمبر/ارنا-رجح النائب عن تحالف الفتح في البرلمان العراقي، عامر الفايز، لجوء رئيس الجمهورية برهم صالح الى المحكمة الاتحادية للبت بالكتلة الأكبر بعد ان اعتذرت سائرون من التكليف بشخصية بديلة لعبد المهدي ، وان أي اسم يتم تداوله عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي كمرشح بديل لاوجود له.

وذكر الفايز في تصريح صحفي ، ان "تكليف مجلس النواب رئيس الجمهورية برهم صالح بتكليف الكتلة الأكبر لتسمية شخصية بديلة عن رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي واعتذار سائرون باعتبارها الكتلة الأكبر في عدد المقاعد النيابية جعل رئيس الجمهورية في حرج".

وأضاف ان "الدستور نص على ان يكلف رئيس الجمهورية الكتلة الأكبر بترشيح رئيس الوزراء خلال 15 يوما، دون ان يخول رئيس الجمهورية بتكليف الكتلة التي تلي في حال اعتذار الأولى وهذا ما جعل رئيس الجمهورية في حرج".

 ورجح الفايز ان "يلجأ رئيس الجمهورية الى المحكمة الاتحادية للبت في الامر وتفسيره".

وأكد ان "الكتل السياسية تعقد اجتماعات مستمرة ومتواصلة الا ان أي كتلة لم تقم بتقديم أسماء لشخصيات بديلة لعادل عبد المهدي وان ما تنشره وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لاحقيقة له".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 15 =