٠٥‏/١٢‏/٢٠١٩ ٤:٥٢ م
رقم الصحفي: 2253
رمز الخبر: 83582258
٠ Persons
بارزاني:داعش لا يزال يمثل تهديداً للأمن الاقليمي والدولي

بغداد/5كانون الاول/ديسمبر/ارنا-أكد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، الخميس، أن تنظيم داعش الارهابي يعيد صفوفه مستغلاً ظروف العراق والمنطقة ولا يزال يمثل تهديداً للسلم والأمن في كردستان والعراق والمنطقة والعالم.

وقال بارزاني في بيان لرئاسة حكومة إقليم كردستان العراق، : أن "الهجوم الذي شنه داعش على أحد ألوية بيشمركة كردستان في خانقين، والذي جاء بعد سلسلة من العمليات الإرهابية التي جرت في الأشهر الأخيرة في أطراف كركوك وكرميان، يثبت حقيقة أن داعش لم ينته ولا يزال يمثل تهديداً للأمن والاستقرار، وأن الحرب في سبيل القضاء على عدو الإنسانية العنيد هذا مازالت مستمرة".

وأضاف البيان "نكرر تأكيدنا على أن داعش لا يزال يمثل تهديداً للسلم والأمن في كردستان والعراق والمنطقة والعالم، ونحن واثقون من أن هذا داعش الإرهابي يعيد تنظيم صفوفه ويستغل الظروف لتوسيع نطاق عملياته الإرهابية، لذا ينبغي أن يستمر التحالف ضد داعش بنفس القوة والحماسة السابقة وأن لا يسمح للإرهابيين بانتهاز الأوضاع غير الجيدة في العراق والمنطقة، وأن يجري تكثيف الجهود من أجل الإسراع في الانتهاء من الأوضاع المتأزمة في العراق وفي إعادة الاستقرار".

وفي ذات السياق، حذر مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان ومستشارها لشؤون الأمم المتحدة في جنيف، السفير هيثم أبو سعيد، من عودة داعش الارهابي إلى محافظة الأنبار.

وذكرت معلومات لمكتب اللجنة في العراق، أنه "شوهد العديد من عناصر داعش الإرهابي تتنقل بشكل عادي" موضحة أن "هدف داعش هو خلق آلية ضغط على إيران وعلى حدودها مع العراق، خصوصا في محافظة ديالى الحدودية".

وطلب مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان ومستشارها لشؤون الأمم المتحدة في جنيف، "من الدول الأربع التي ما زالت متمسكة بتنفيذ الاتفاق النووي، العمل بجدية في هذا الشأن، حيث قد يكون الاتفاق عرضة للتذويب خصوصا وأن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل بكل ما لها من قوة للالتفاف على حلفاء الاتفاق".

وناشد "المرجعية الدينية العليا في التدخل لوقف المؤامرة التي يتعرض لها العراق، لما لهذا الأمر من خطورة كبيرة على الأمن المجتمعي والحياتي في منطقة الشرق الأوسط.

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
3 + 11 =