رسالة الترويكا الاوروبية تهدف للتغطية على عدم التزامها بالاتفاق النووي

طهران / 5 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – رد وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" على رسالة اتهامات الترويكا الاوروبية وقال : ان مزاعم رسالة الترويكا الاوروبية الى الامم المتحدة ضد ايران هي زيف هدفه التغطية على عدم كفاءتها في الوفاء بادنى تعهداتها في الاتفاق النووي.

وكتب ظريف في تغريدة على تويتر  اليوم الخميس ان احدث رسالة للترويكا الاوروبية الى الامين العام للامم المتحدة تشير الى انها زيف يائس تاتي بهدف التغطية على عدم التزامها بتعهداتها في الاتفاق النووي.

ونشر ظريف صورة لالغاء القرار 1929 لمجلس الامن وصورة لمصادقة مجلس الامن على الاتفاق النووي وتابع، انه لو كانت الترويكا الأوروبية تريد ادنى اعتبار عالمي ، فبامكانها البدء في ممارسة سيادتها وصلاحياتها بدلاً من الاستسلام للتنمر الأمريكي".

وكتب ظريف في تغريدته على صورة قرار الغاء القرار 1929 لمجلس الامن "ان القرار 1929 ميت بعيدا عن مدى حب اميركا له".

فيما كتب على صورة القرار 2231 لمجلس الامن (المصادقة على الاتفاق النووي) " ان هذا الاتفاق نافذ ومعتبر رغم انزعاج واحتجاج اميركا عليه ."

واتهمت بريطانيا وألمانيا وفرنسا في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة ، إيران، بالمضي قدما في تطوير صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية، في مخالفة لقرار من مجلس الأمن الدولى، يطالب طهران بالكف عن مثل هذه الأنشطة.

 وحثت الدول الأوروبية الثلاث فى رسالة مشتركة وزعها مندوبوها لدى الأمم المتحدة، الأمين العام للمنظمة الأممية أنطونيو جوتيريش على إبلاغ مجلس الأمن فى تقريره المستقبلى، أن أنشطة طهران الصاروخية الباليستية لا تتماشى مع قرار المجلس الذي صدر في 20 يوليو 2015 ، دعما للاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجموعة 5+1.

انتهى**م م**

أخبار ذات صلة

تعليقك

You are replying to: .
8 + 3 =