ريابكوف: روسيا لم تتخل عن مشروع منشاة فردو بل علقت العمل فيه

موسكو / 6 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اعلن مساعد الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بان بلاده لم توقف مشروع منشاة فردو ولن تتخلى عنه بل علقت العمل فيه.

واوردت وكالة "تاس" نقلا عن ريابكوف في تصريح للصحفيين الخميس قوله، اننا لن نتخلى عن مشروع تغيير طبيعة منشاة فردو (تحويله لانتاج النظائر المشعة) ولم نوقف المشروع لكننا علقنا العمل فيه.

وقال ريابكوف : "العمل لم يتوقف، لقد تم تعليقه"​​​.

واشار الى ان بلاده تقوم حاليا بتحليل تاثيرات الحظر الاميركي على هذا المنشاة واضاف، لقد قلنا ونكرر القول باننا بحاجة الى تحليل الاوضاع ودراسة تصريحات الجانب الاميركي الذي قال بانه سيفرض الحظر بدءا من 15 ديسمبر على هذا المركز الرئيسي في البرنامج النووي الايراني.

وتابع: "يجب علينا دراسة الوضع، ولذلك فإننا نحتاج لبعض الوقت من أجل تحليل ودراسة الوضع حول ما يمكن القيام به في هذا الوضع، والتداعيات المحتملة لهذه الاجراءات الأميركية، لكننا لن نتخلى عن هذا المشروع".

كما أشار المسؤول الروسي، إلى أنه سيتم الإعلان عن ذلك خلال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي اليوم الجمعة 6 ديسمبر في فيينا.

وكانت شركة "TVEL" الروسية للوقود النووي وهي شركة تابعة لشركة "روس أتوم" النووية، أعلنت الخميس، أنها علقت مشروعا لإعادة استخدام الأنشطة في محطة فردو النووية بسبب بدء تخصيب اليورانيوم في المنشأة.

وقالت الشركة: ان تخصيب اليورانيوم وانتاج النظائر المشعة لا يمكن ان يجري في مكان واحد، لان اثارا من اليورانيوم ستعلق في الهواء وعلى المعدات لا تتواءم مع النظائر المستخدمة للاغراض الطبية.

ويعمل إخصائيو "تفيل"، وفقا لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، على مشروع لتعديل سلسلتين من أجهزة الطرد المركزي للغاز في مصنع "فردو" لتمكين إنتاج نظائر التيلريوم المستقرة (غير المشعة) للأغراض الطبية منذ عام 2017.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =